مـفـهـوم الـمــبـيــان

  1. #1
    ajalol

    ajalol مدون جديد

    تعتمد الجغرافيا – كباقي العلوم الإنسانية – في وصفها وتحليلها للظواهر البشرية والإقتصادية والطبيعية على علم الإحصاء الذي يهتم بجمع المعطيات وترتيبها وتلخيصها ثم محاولة إعطاء تفسير أو تأويل لها. وغالبا ما تكون هذه المعطيات كثيرة ومشتتة، صعبة القراءة والإستغلال اذا ما بقيت في شكل " الجداول الإحصائية ". ولتوضيحها أكثر يمكن تحويلها إلى مبيانات حتى يسهل التوصل إلى الخلاصات والإستنتاجات والتفسيرات و التنبؤ بتطور الظاهرة مستقبلا.

    لذا فالمبيان هو ترجمة مرئية للجدول الإحصائي، يمكن من إبراز خاصية أو وثيرة تطور لظاهرة ما والتي يصعب إستكشافها عن طريق الجدول فقط...

    المبيان شكل من أشكال التعبير الجغرافي، بواسطته تتحول الأرقام والنسب المائوية إلى معلومات وحقائق واضحة ومشخصة تسهل عملية الملاحظة والمقارنة والتحليل واستخلاص النتائج.

    أنـــواع المــبــيـانــات : بناء أدوات التعبير المبياني أوالخريطي أو تقديم وثيقة :

    § إنجاز مبيان: بالمنحنى/المنحنيات، بالأعمدة، بالدائرة أو بنصف الدائرة...

    § أو توطين معطيات جغرافية ( طبيعية – بشرية- اقتصادية...) على خريطة

    § أو وضع الوثائق في سياقها العام و تحديد معاني بعض المفاهيم والمصطلحات الواردة في الوثائق.

    استثمار الوثائق الجغرافية والمكتسبات المعرفية لإنجاز عمليات فكرية تخص:

    - الوصف الجغرافي: استخراج خصائص، إبراز تطور، مقارنة معطيات

    - التفسير الجغرافي: استخراج عوامل، تصنيف عوامل، ربط علاقات بين عوامل...

    - التعميم الجغرافي : استخلاص عام من خلال إنتاج فقرة .



    و المبيانات تختلف حسب طبيعة المعطيات التي تمثلها خلال فترة زمنية معينة، فقد تكون أعدادا أو نسبا مائوية، وقد تمثل وضعية قارة أو متطورة. وتختلف تقنية التعبير البياني باختلاف أنواع المبيانات، بحيثا ينفرد كل نوع بميزات خاصة.

    المـنـحـنـيـات أو المـنـحنـى الـبيـانـي :

    يفيد هذا النموذج عادة في دراسة تطور شيء معلوم خلال مرحلة زمنية معينة، وتكون السنوات مثبتة على الإحداثي الأفقي ( الأفصول ) وتوضع القيم على الإحداثي العمودي ( الأراتيب ).



    ويعتبر هذا النموذج أدق وأهم أنواع المبيانات، لكونه أكثر ملاءمة لإبراز عدة معطيات مجتمعة في رسم واحد حيث يعبر كل منحنى على معطى محدد، مما يسمح بالمقارنة بين المعطيات الممثلة وما عرفته من تطور خلال نفس الفترة.

    و تجنبا للتداخل فيما بينها، و تسهيلا لعملية المقارنة، يستحسن أن لا يتعدى عدد المنحنيات خمسة على الأكثر مع التمييز بينها بألوان متباينة .





    ولرسم المنحنى البياني لابد من وضع إحداثين أحدهما عمودي وآخر أفقي. وتوزع وحدات القياس في كل منهماتبعا لسلم معين، وقد يتضمن المبيان إحداثين عموديين أو أكثر بحيث يمثل كل واحد وحدة قياس معينة تتناسب وطبيعة المعطيات الممثلة، مثل: مبيان لتمثيل تطور إنتاج الكهرباء والبترول ، أو مبيان لتوزيع الحرارة والملوحة والكثافة بالمحيطات حسب خطوط العرض .

    ملحوظة : قد يجمع مبيان تركيبي بين شكل الأعمدة ( التالي ) و كذلك المنحنى إذا ما كانت الظاهرة المدروسة تستدعي دراستها هذا التركيب كما في المثال التالي :



    الأعـمـدة الـبيــانـية :

    وتدعى كذلك بمخطط بالأشرطة / بالأعمدة وتنقسم إلى نوعين : أفقية وعمودية.

    • الأعمدة الأفقية : من أكثر أنواع المبيانات إستعمالا، نظرا لسهولة إنجازها ولكونها تسمح بمقارنة عدة معطيات غير متجانسة.



    الأعمدة العمودية : تساعد على توضيح الظواهر المزمع مقارنتها خلال فترة زمنية معينة.





    ويتمثل هذا النوع من المبيانات في رسم عمود أو عدة أعمدة يختلف طولها حسب أهمية الظاهرة أو مجموعة الظواهر عبر السنوات. وتمثل القيم بأعمدة متباعدة أو متصلة، وارتفاع الأعمدة / الأشرطة يكون مناسبا مع القيم التي يمثلها.







    كما يمكن أن توضع هذه الأنواع من التعبير البياني على خرائط التوزيعات بحيث يوضع كل عمود في موقع على الخريطة الذي نريد تمثيل حجم الظاهرة فيه.

    لاحظ هذا المثال :




    وتمكن المبيانات بالأعمدة من المقارنة بين معطيات متعددة ثابثة في فترة زمنية معينة، كما تسمح بالتعبير عن تطور ظاهرة أو مجموعة من الظواهر عبر الزمن، ويتم اللجوء إلى هذا النوع من المبيانات أساسا – بدلا من المنحنى البياني- في حالة عدم توفر معطيات إحصائية عن سنوات متتالية ومتقاربة


    ومن الشروط الواجب توفرها في إنجاز هذا النوع من المبيانات هـي :

    - وضع مقياس عمودي يراعي عند إختياره التوفيق بين أكبر عدد / حصيص وأصغره، أي تناسب المقياس مع القيمة الكمية للمعطيات المراد تمثيلها.

    - كتابة معطيات الميزة الإحصائية على محور الأفاصيل ( المحور الأفقي ).

    - وضع رموز أو ألوان لملء الأشرطة / الأعمدة لجعل المبيان واضحا وسهل الملاحظة.

    الـدوائر البـيـانيـة :

    يطلق عليه كذلك المخطط القطاعي وتستعمل هذه النماذج من المبيانات لترجمة توزيع المعطيات المعبر عنها بالنسب المائوية، وهي أهم طريقة لتوضيح النسب المائوية و تبيان أجزاء متكاملة لوحدة معينة. وأنواعها هي : دائرية أو نصف دائرية عادية أو مجسمة.



    ويشترط في هذا النوع تناسب القطاعات الزاوية مع النسب المائوية، بحيث يتطلب عمليات حسابية تتمثل في تحويل النسب المائوية إلى درجات مائوية:

    • في الدائرة : لحساب الزاوية نطبق القاعدة التالية : النسبة المائوية × 360 100





    • في نصف الدائرة :نطبق القاعدة التالية: النسبة المائوية × 180° 100 100



    ملحوظة : يكفي في حالة الدائرة أن نضرب المعطى المطلوب في 3.6 للحصول على القياس الزاوي بالدرجات الضروري للتمثيل أما في حالة نصف دائرة فنضرب في 1.8



    كما يمكن أن توضع هذه الأنواع من التعبير البياني على خرائط التوزيعات بحيث نضع كل دائرة/ مبيان في موقع على الخريطة الذي نريد تمثيل حجم الظاهرة فيه كما في المثال الثالي :





    ومن الشروط الواجب مراعاتها عند إنجاز هذا النوع البياني هـي :

    - إستعمال نصف الدائرة كأداة لحساب الدرجات على المبيان الدائري أو نصف الدائري الذي يجب أن يرسم بواسطة البيكار.

    - كتابة النسب المائوية الخاصة بكل حصيص داخل ما يناسبه من قطاع زاوي كما في الشكل أسفله ( وليس قياس الزوايا بالدرجات ).



    - وضع مفتاح للمبيان لأجل توضيح مضمونه والتمييز بين معطياته.

    - إختيار رموز وألوان مناسبة، كل لون أو رمز خاص بقطاع زاوي وخانته بالمفتاح.

    - وضع عنوان للمبيان، وهو العنوان الوارد في المعطيات الإحصائية أو الجدول الإحصائي.


    وتجدر الإشارة إلى أن معطيات الجدول الإحصائي التي تمثل بيانيا في دائرة أو نصف دائرة، يمكن تمثيلها بيانيا داخل عمود مستطيل واحد ( عموديا أو أفقيا ) واحد يشير إلى حالة قارة، أي تابثة في الزمن ( سنة ما ).


    ويمكن رسم أكثر من مستطيل واحد لمقارنة حالات تتطور معطياتها في الزمان.
    ولإنجاز هذا النوع من المبيانات يجب إتباع المراحل التالية :

    + نرسم المستطيل أو العمود بشكل يتناسب علوه مع 100 % تمثل مجموع النسب المائوية للميزة الإحصائية.

    + نضع مقياسا للعمود على محور الأراتيب، يراعي أدنى وأعلى نسبة.

    + نسب الميزات الإحصائية المشكلة ل % 100 يجب أن تتقاسم مساحة المستطيل بحيث تحمل كل ميزة إحصائية على نصيبها من المساحة المتناسبة مع النسبة، على أساس تراكم النسب كالتالي:

    * نمثل داخل العمود النسبة المائوية الخاصة بالميزة الإحصائية الأولى إنطلاقا من قاعدة المستطيل.

    * نضيف النسبة المائوية الثانية على نسبة مائوية متراكمة.

    * وهكذا دواليك إلى أن يتم تمثيل جميع الميزات الإحصائية على أن يكون مجموع نسبها في العمود هو % 100.

    + نكتب داخل كل قطاع خاص بميزة إحصائية بالعمود ما يناسبه من نسبة مائوية.

    + نضع مفتاحا للمبيان لتوضيح معطياته، مع إختيار رموز أو ألوان مناسبة لكل قطاع بالمبيان وما يناسبه في خانة المفتاح.
     
  2. #2
    batiwien

    batiwien مدون

    رد: مـفـهـوم الـمــبـيــان

    بارك الله فيك اخي