التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

  1. #1
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك


    يكاد الكل يجمع على أن التعليم ببلادنا يمر بأسوأ مراحله منذ الاستقلال.
    هذه الأزمة التي يعرفها الشأن التربوي لها أسبابها وتمظهراتها.
    فأما الأسباب فيمكن في رأيي إجمالها في التخبط الواضح بين المناهج المستوردة والغريبة عن مجتمعاتنا وضعف البنية التحتية والتجهيزات بالمؤسسات خصوصا في الوسط القروي أضف إلى ذلك غياب عنصر التحفيز بالنسبة للأطر التربوية وعدم ملاءمة المؤسسات التعليمية و متطلبات سوق الشغل و موت الضمير المهني لدى البعض.
    وأما تجليات هذه الأزمة فهي متعددة منها ظاهرة تضخيم المعدلات التي أعتبرها عرضا للداء الذي أصاب الجسم التربوي وليست مرضا في حد ذاتها. فما ذا يمكن أن ننتظر من أستاذ يتخبط في مشكل الاكتظاظ داخل القسم و يتعامل مع متعلمين لا تهمهم سوى النتيجة النهائية .كما أنه يتعرض في نهاية السنة لضغوط من أجل احترام البنية التربوية المقترحة من طرف المسؤولين وإلا اتهم بالتقصير.
    ولا ننسى ظاهرة الدروس الخصوصية التي يلجأ إليها بعض المدرسين للرفع من أجورهم مما يجعلهم يوزعون النقط ذات اليمين وذات الشمال بسخاء حاتمي تشجيعا للتلاميذ على الإقبال على هذه الساعات الإضافية لضمان أجرة إضافية.
    خلاصة الأمر يمكن اعتبار تضخيم المعدلات نتيجة طبيعية للسياسة التربوية التي تركز على الجانب الكمي ولا تعير أي اهتمام لجوهر ما يدرس الشيء الذي قد تكون له انعكاسات خطيرة على أجيال بكاملها .

     
  2. #2
    أبو ياسر

    أبو ياسر مدون نشيط

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    أخي الفاضل

    في غياب المسؤولية ظل يتقهقر مستوى التلاميذ إلى مستوى
    أصبح معه من الضروري التغطية على ضعفهم باحتساب نقط المراقبة
    المستمرة المضخمة في معدلات امتحانات الانتقال من سلك لآخر. و بلغ اليوم
    تدني مستوى التلاميذ بالابتدائي إلى درجة الحاجة إلى تضخيم المعدلات العامة
    لتلك الامتحانات بنقط المراقبة المستمرة بمقدار 75% من أجل إفراز العدد
    الكافي من تلاميذ السادسة ابتدائي الواجب نقلهم للإعدادي.

    و تلميذ اليوم في نهاية الابتدائي لا يتعدى مستواه مستوى تلميذ السنة
    الثانية ابتدائي في الستينيات و ما قبلها. فلا يكتب و لا يقرأ و لا يحسب,
    و ينتقل أُميًّا إلى الإعدادي فقط بدعم نقط المراقبة المستمرة المضخمة
    رغم البساطة المفرطة في مواد الامتحان الموحد الإقليمي لنيل شهادة
    الدروس الابتدائية, و التي أصبحت في الواقع شهادة على الأمية.







     
  3. #3
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    الغريب في الأمر أخي أنه رغم انتشار وسائط متعددة للوصول إلى المعرفة وسهولة الحصول على المعلومة..
    الشيء الذي كان يفتقده جيل الستينيات والسبعينيات.. إلا أن الفرق كما أشرت أخي واضح وجلي بين تلميذ اليوم وتلميذ الأمس.
    شكرا أخي أبو ياسر على المرور والإضافة المفيدة..
     
  4. #4
    kalma

    kalma مدون جديد

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    كان الفرد فيما قبل يتغذا من العلم وكان هدفه أما اليوم أصبح العلم عبء والفشل امتيازابما أن صاحب المال أوالجاه أوالسلطة أو جميعهم أصبحوا النوات والصدر الأعظم لتقدم المجتمع أكنت متعلما اوجالها لايهم و بما أن العلم بدون قيم يصبح عِلما مقنعا. يكمن الفرق في تربة الأجيال وقيمهم.نحن امة اقرأ وهي أول آية انزلت على حبيبنا المصطفى علي ازكى السلام أفلا نعطيها حقها.
     
  5. #5
    tahamansour

    tahamansour مدون فعال

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    فعلا مسألة تضخيم النقط من بين أسباب نزول مستوى التلاميذ ، سواء في التعليم الخصوصي أو العمومي .
    وبدرجة أكبر في التعليم الخصوصي ، حيث تجد التلميذ دون المستوى ويحصل على نقطة خيالية . لأنه يعطي مقابل ذلك أجرا لصاحب المشروع وهو صاحب المدرسة الحرة هذا الأخير يطلب من الأساتذة بتضخيم المعدلات وهذا واقع لايجب أن نخفيه .وتضخيم المعدلات في المدرسة العمومية فقط لعدم تكرار التلميذ ومحاربة الهدر المدرسي كما يقولون لا نفكر في مستوى جيد للتلاميذ .
     
  6. #6
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    الإخوة :tahamansour ; kalma
    أسعدني مروركما الطيب.
     
  7. #7
    ابواسية

    ابواسية مدون نشيط

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    تلكم فعلا قضية نعاني منها


    حيث نكابد لتدريس تلاميذ **مفلسين**


    لا يعرفون حتى كتابة اسمائهم


    وعند الرجوع الى صناع الاجيال المدرسية


    تجد نقاطا لا يستحقونها البثة


    جزاك الله خيرا اخي محمد على طرقك الموضوع
     
  8. #8
    MOUNIR34

    MOUNIR34 مدون جديد

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    LA TETE D AUJOURD HUI PAS COMME LA TETE DE JADIS
     
  9. #9
    bokri

    bokri مدون

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    تحية لكل الزملاء والزميلات
    نعم المستوى بالنسبة للتلميذ أصبح كارثي؟؟؟لماذا الجواب سهل أعزائي؟؟؟؟المسألة مخطط لها سلفا بدقة وإتقان
    فالهدف الذي برمج منذ نهاية السبعينات هو تمييع المجتمع واختراق قيمه وتكوين جيل مسفه ومميع لا يعرف معنى المسؤولية والجهد والمكافحة والإنتاج فمهمته في هذه الحياة هي الإستهلاك الحيواني والمميع وخدمة الشركة المتعددة الجنسيات؟؟؟؟؟ لا حظوا لو تكرمتم كم من بطاقة تعبئة الهواتف التي يستهلكها تلاميذتنا؟؟؟؟ وقارنوا هذا بما يشترونه من كتب ومجلات مفيدة؟؟؟الجواب واضح مع الأسف؟؟؟؟بكل حسرة أقول بأننا حتى نحن الآباء مقصرين؟؟؟نربي أبناءنا على الميوعة والإتكال والعدمية؟؟؟؟؟ وصدقوني بأنه سيكون الخراب؟؟؟؟؟
     
  10. #10
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط


    شكرا لك أخي bokri على المشاركة القيمة.
    الإصلاح يستدعي تظافر الجهود .
    وعلى الدولة أن تتجه نحو تعليم نوعي وأن تكف عن سياسة " التعليمي الكمي " رغم أنها ترفع شعار" الجودة"
    بالله عليكم كيف تكون الجودة مع السماح ب"مرور" تلاميذ بمعدل 3.00.
    أظن أن علينا أن نستبدل كلمة "ينتقل" التي تكتب للتلاميذ الناجحين بكلمة أخرى أدق وهي : "يمر".
     
  11. #11
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    Merci Mr Mounir34 pour votre remarque
    Je crois que les enfants des années précédentes étaient plus ambitieux
    et ils étudiaient avec amour du savoir c'est celà à mon avis qui leur a permis de réussir et d'avoir une formation solide.N'oublions pas aussi le fait que les études autrefois menaient directement à l'emploi tandis qu'actuellement
    les études et les diplômes mènent au chômage.
     
  12. #12
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    شكرا لك أخي أبو أسية على المشاركة والإضافة القيمة.
     
  13. #13
    ghayour

    ghayour مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    إنها نتيجة حتمية للسياسة التعليمية المرتجلة التي تعاقبت عليها منذ االاستقلال حكومات كان همها الوحيد هو الجانب الكمي دون الالتفات إلي الجانب النوعي.كما أن كثرة البرامج ما يسمى بالإصلاحية وهي في الحقيقة تدميرية، والتي كان آخرها المخطط الاستعجالي، وكذا نسخ كل حكومة جديدة ما جاءت به الحكومة التي سبقتها، كل ذلك أدى إلى الوضع الذي نشاهده اليوم: وضع مهزوز، لا هوية لتعليمنا ولا طعم...كل ما يركز عليه المسؤولون هو المظاهر وارتفاع أرقام التمدرس وارتفاع نسب النجاح على حساب الجودة
     
  14. #14
    أبو خولة

    أبو خولة مدون مشارك

    رد: التغطية على ضعف المستوى بتضخيم النقط

    بارك الله فيك أخي ghayour ..
    وشكرا جزيلا على الإضافة القيمة .