فعاليات ومهام مدير المدرسة

  1. #1
    khaldmed

    khaldmed مدون مجتهد

    المشرف المقيم قائد تربوي قادر على التشخيص والعلاج وحفز الهمم وتنسيق الجهود وإثارة الدافعية نحو تحقيق الأهداف المؤدية إلى تحسين وتطوير العملية التربوية والتعليمية بكافة محاورها وفق تخطيط سليم ، من خلال مناخ تربوي تتحقق فيه رغبات وحاجات الأفراد في ضوء مصلحة العمل والجماعة .


    أهم الفعاليات والمهام الإشرافية

    إن من أهم الفعاليات والمهام الإشرافية لمدير المدرسة كمشرف مقيم ما يلي :

    1 - تجاه تفعيل توصيات المشرفين التربويين

    ويتمثل دور مدير المدرسة في توفير المناخ التربوي له الذي يساعد المشرف على ممارسة فعالياته الإشرافية بكل يسر وسهولة التداول معه حول التوصيات التي يراها ومن متابعة تنفيذها ، وتقديم البرامج المعينة على ذلك التنفيذ ، ثم معرفة مدى النمو المعرفي والمهني الذي استفاده المعلم من تلك التوصيات .


    2 - تجاه المعلمين

    ويتمثل دوره هنا في توضيح أهمية مهنة التعليم وعظم المسئولية وتحديد مسئوليات المعلم التي تمكنه من القيام بعمله على الوجه المطلوب ، وحثه على أن يكون القدوة الصالحة لطلابه ، وشرح معايير تقويم الأداء لهم ، وحل ما يعترضه من مشكلات تؤثر على أداء رسالته التربوية ، ووضع البرامج التي تساعده على إيجاد الطرق الصحيحة لإيصال المعلومة إلى طلابه ، وتزيد من نموه المعرفي والمهني .


    3 - تجاه الطلاب
    تنمية مواهب الطالب وتوسيع مداركه من الأهداف الرئيسية للعملية التربوية التعليمية ، فعليه مراعاة مصالح طلابه المتمثلة في مناقشة احتياجاتهم والاطلاع على أنشطتهم ، وحل مشكلاتهم بالأساليب التربوية ، ودراسة نتائج تحصيلهم الدراسي ، واقتراح الحلول الكفيلة بتعزيز جوانب القوة ، ومعالجة جوانب الضعف ، ووضع الحوافز التي تكفل بث روح التنافس الشريف بينهم من خلال عدد من البرامج الهادفة المخطط لها


    4 - تجاه الاختبارات المدرسية

    إن الاختبارات من أهم وأدق الأعمال التي تناط مسئولياتها بمدير المدرسة، ويتضح من خلالها مدى ما يتمتع به من حنكة ودراية باللوائح والتعليمات ، ودقة النظام ، وجماعية فريق العمل في الإدارة، وخبرته في التخطيط لكل بنود الاختبارات بما يخرجها سليمة من الأخطاء ، لأن نتيجة المدرسة هي نتاج الأعمال التي بذلت خلال العام الدراسي ، وعند ظهور النتائج يقوم مدير المدرسة بتحليل تلك النتائج عن طريق الحاسب الآلي لمعرفة مدى تحقيقها للأهداف المطلوبة ، من أجل تعزيز الإيجابيات ومعالجة نواحي القصور


    5 - تجاه التوجيه والإرشاد

    واجب مدير المدرسة أن يتحمل قدراً كبيراً من مسئولية تنظيم الخدمات الإرشادية في مدرسته ، بالتعاون مع القائمين على برنامج الإرشاد ، وهذا القدر يختلف من مدرسة إلى أخرى ، وفقا لحجم المدرسة ، ويتمثل الدور الإشرافي للمشرف المقيم تجاه التوجيه والإرشاد في عدة أمور منها : توفير الجو المناسب الذي يساعد على تعلم الطلاب وعلى رعايتهم ، وحل مشكلاتهم ، ومراعاة قدراتهم ، وإشباع حاجاتهم الأساسية وتوفير الإمكانات والوسائل المعينة لتطبيق برامج الإرشاد ، والاستعانة بالكفاءات المتوفرة داخل المدرسة وخارجها في التوجيه والإرشاد ، ورئاسة اللجان والمجالس المتعلقة بالإرشاد ، وتفعيلها للقيام بالأدوار التي شكلت من اجل تحقيقها ، وحث المعلمين على رعاية الطلاب والاهتمام بهم والارتقاء بتحصيلهم الدراسي وسلوكهم إلى الأفضل .


    6 - تجاه النشاط

    مما لا شك فيه أن مدير المدرسة يعي الدور المهم للنشاط المدرسي وما له من أثر إيجابي على الطلاب والمعلمين ، ومن هنا فإن دوره يتمثل من خلال المتابعة المستمرة والاطمئنان على تكوين الجماعات وتطبيق البرامج الخاصة بها ، وتذليل جميع الصعوبات التي تحول دون أداء الجماعات لنشاطها حسب إمكانات المدرسة ، وإيجاد البرامج التي تحقق ذلك التطبيق وتعينه عليه وتزيد من تطوره ومردوده الإيجابي على الطلاب .


    7 – تجاه المبنى المدرسي

    مقر المدرسة هو مبناها، ونظافته والحفاظ عليه من دلائل نجاح الإدارة المدرسية ، وهذا يتطلب من المدير الحفاظ على نظافة المبني ، وإجراء الصيانة الأولية له حسب الإمكانيات المتاحة ، والاهتمام بمرافقه العامة مثل ( المصلى ، المكتبة ، الوسائل والمختبرات ، التربية الفنية ، التربية الرياضية ، المستودع ) ، والعمل على تنظيم فناء المدرسة وتجميله ليصبح المبنى بيئة تربوية مؤثرة.


    تحـسـين العـمليـة التـربـويـة والـتعليمية بالـمدارس من خلال :

    أ ــ تطوير الإدارة المدرسية ( المدير / الوكيل ) .

    ب ــ تطوير السلوك التعليمي للمعلم ( الأداء التربوي ) .

    جـ ـ تطوير البيئة التعليمية بكافة جوانبها .

    د ـ تطوير المناهج الصفية واللاصفية .



    ولقيام مدير المدرسة بعمل المشرف المقيم لا بد له من اتباع أسلوب تفويض الصلاحية على النحو التالي :

    1ـ حصر المسؤوليات والمهمات الموكلة إلى إدارة المدرسة .

    2ـ تحديد الموظفين والمعلمين القادرين على تحمل مسؤوليات أعلى .

    3ـ توزيع المسؤوليات ( التفويض ) .

    4ـ الإشراف على وضع الخطط اللازمة لتنفيذ كل مهمة .

    5ـ توجيه التعليمات وتتمثل في : ( تهيئة الأجواء الملائمة للعمل ـ وصف تفاصيل المهمة ـ وصف خلفية المهمة ـ وضع معايير العمل وضوابطه ـ تدريب المفوض إليهم العمل ـ تقرير تقدم سير العمل ـ خلاصة تسليم المهمة ) .

    6ـ متابعة سير العمل وتقويمه .

    7 – إعداد سير العمل النهائية.