حتى نكون كما نحب

  1. #1
    ربيع حسن

    ربيع حسن مدون جديد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    إخوتي الأعزاء.إدا كان الماضي يشهد لرجل التربية والتعليم بالشرف والخصال الحميدة والمكانة العالية في المجتمعات عامة والمغربي على الخصوص.فهده المكانة- وإن طغى عليها ما طغى ,من كيد الكائدين وتربص المتربصين بسمعة هدا الفاعل في تربية في وتخليق المجتمع- تبقى رائدة رغم أنف الأعداء وخصوم رجل التعليم ,فهم في دات الوقت يحملونه مسؤولية تدني مستوى التعليم,ثم يعتمدونه مرجعا أساسيا لإصلاح هدا الخلل .فيكفينا هدا تناقضا منهم ,لنعلم أنهم يقدموننا ككبش فداء لفشل سياساتهم المتعاقبة , وشغل الرأي العام عما هو أهم(الفقر-التدهور الإقتصادي-بيع البلاد تحت مظلة الخوصصة...).
    أما دورنا فهو العمل الجاد على تلميع وتحسين صورتنا أمام أنفسنا أولا ,وأمام أسرنا ثانيا ,وأمام الرأي العام أخيرا.
    فهل نحن فعلا قادرون على تغيير هده الرؤى؟
    وهل نحن في مستوى ما نرتقب من تغيير؟
    والسلام عليكم.
     
  2. #2
    ربيع حسن

    ربيع حسن مدون جديد

    رد: حتى نكون كما نحب.

    أستفسر المشرفين على المنتدى توضيح أمر النقل بالنسبة للموضوع .إدا كانت هناك شفافية تميز المنتدى .
    فالموضوع إخوتي من بنات أفكاري ,والله يعلم صدقي , لكن المهم عندي في كل هدا ليست رغبتي في ملكية الموضوع ,بقدرما تهمني مناقشته.والسلام