قواعد الهمزة في اللغة العربية

  1. #1
    حميد1

    حميد1 مدون بارز

    قواعد الهمزة في اللغة العربية


    تكون الهمزة في أول الكلمة, أو في وسطها، أو في آخرها:

    الهمزة في أول الكلمة

    القاعدة : [تكتب الهمزة في أول الكلمة على الألف دائماً مع ملاحظة أن نضع الهمزة فوقها عندما تكون الهمزة مرفوعة أو منصوبة ( مفتوحة ). وأن نضعها تحتها عندما تكون الهمزة مكسورة ( مجرورة)]. ومن أمثلة ذلك .
    أَرسل ـ أَنجد ـ أُنبوب ـ أُخدود ـ أُسطورة ـ إِبريق ـ إِنجيل ـ إِستبرق ـ إِنَّ


    الهمزة في وسط الكلمة (الهمزة المتوسطة):

    القاعدة : [ لكتابة الهمزة المتوسطة، ننظر إلى حركتها وحركة الحرف الذي قبلها ونكتب الهمزة على ما يناسب أقوى الحركتين].

    من المعروف أن الحركات في اللغة العربية هي أربع، أقواها الكسرة ثم الضمة، ثم الفتحة وأضعفها السكون. ويشيرون عادة إلى تسلسل قوة الحركات الأربعة على شكل: ـِـُــَـ ْ وقد اعتبروا أن حركة الكسرة يناسبها الكرسي ـبـ ( النبرة). وأن الضمة يناسبها (و) الواو . وأن الفتحة يناسبها (ا) الألف.
    ومن أمثلة الهمزة وسط الكلمة. الألفاظ التالية : بُؤْبُؤْ ـ فَأْر ـ شُؤْم ـ تَأَرجح ـ سُؤَال ـ اشمَأَزَّ ـ الاشمِئْزاز ـ استَأْجَرَ ـ فِئْران ـ رُؤُوْس ـ رَؤُوْف ـ التَفاْؤُل ـ مِئْذَنة ـ سُؤْر ـ يَئِس ـ مسْؤُول ـ يَؤُوْلُ ـ التضاْؤُلُ ـ وإن تعليل كتابة الهمزة فيما ذكر هو كما يلي:
    ( بُؤْبؤ ) همزة ساكنة وما قبلها مضموم ( مرفوع ) والضم أقوى من السكون ويناسبه الواو. والحالة مكررة فيها.
    (فَأْر) همزة ساكنة وما قبلها منصوب (مفتوح) والفتحة أقوى من السكون ويناسبها الألف.
    (شُؤْم) همزة ساكنة وما قبلها مضموم (مرفوع) والضم أقوى من السكون ويناسبه الواو.
    (تَأَرجح ) همزة منصوبة ( مفتوحة) وما قبلها مفتوح أي أن الحركتين بقوة واحدة والفتح يناسبه الألف.
    (سُؤَال) همزة منصوبة (مفتوحة) وما قبلها ضم، والضم أقوى من الفتح ويناسبه الواو.
    (اشمَأَزَ) همزة منصوبة (مفتوحة) وما قبلها فتح أي تساوت الحركتان والفتح يناسبه الألف.
    ( الاشمِئْزاز) همزة ساكنة وما قبلها كسر، والكسر أقوى من السكون يناسبها الكرسي(النبرة).
    (استَأْجر) همزة ساكنة وما قبلها فتح، والفتح أقوى من السكون ويناسبه الألف.
    (فِئْران) همزة ساكنة وما قبلها كسرة، والكسر أقوى من السكون ويناسبه الكرسي(النبرة).
    (رُؤُوس) همزة مضمومة (مرفوعة) وما قبلها ضم أي تساوت الحركتان والضم يناسبه الواو.
    (رَؤُوف) همزة مضمومة (مرفوعة) وما قبلها فتح والضم أقوى من الفتح والضم يناسبه الواو.
    (التفاْؤُل) همزة مضمومة (مرفوعة) وما قبلها سكون والضم أقوى من السكون و يناسبه الواو.
    (مِئْذَنِة) همزة ساكنة وما قبلها كسرة والكسرة أقوى من السكون ويناسبها الكرسي (النبرة).
    (سُؤْر) همزة ساكنة وما قبلها ضم والضم أقوى من السكون ويناسبه الواو.
    (يَئِسَ) همزة مكسورة وما قبلها مفتوح (منصوب) والكسر أقوى من الفتح ويناسبه الكرسي (النبرة)
    (مَسْؤُول) همزة مضمومة (مرفوعة) وما قبلها سكون والضم أقوى من السكون ويناسبه الواو .
    (يَؤُول) همزة مضمومة (مرفوعة) وما قبلها فتح والضم أقوى من الفتح ويناسبه الواو .
    (التَضاْؤُل) همزة مضمومة وما قبلها سكون والضم أقوى من السكون ويناسبه الواو.
    ملاحظة: يشذُ عن قاعدة الهمزة المتوسطة أمر الهمزة المفتوحة بعد ألفٍ ساكنة, فتكتب الهمزة على السطر. مثال: عباءة، دناءة، براءة، إضاءة، تفاَءل، تساَءل.
    كما يشذُّ عن القاعدة المذكورة، أمر الهمزة المفتوحة بعد ياء ساكنة، فتكتب الهمزة على كرسي (نبرة):
    مثل: رديئة ـ بيئة ـ هيئة ـ مضيئة ـ بريئة ـ هذا وقد اصطلح على كتابة العدد /100/ هكذا ( مائة) على خلاف ما ذكر.


    الهمزة في آخر الكلمة ( الهمزة المتطرفة):

    القاعدة: [ لكتابة الهمزة في آخر الكلمة ( المتطرفة) ننظر إلى حركة الحرف الذي قبلها فقط دون حركة الهمزة، ونكتبها على ما يناسب حركة الذي قبلها.]
    مثل بدَأ , تباطُؤ ، يُبدِئ، عبْء .
    وللهمزة المتطرفة حالات خاصة عندما تكتب على السطر وتكون منونة.
    1. إذا كان ما قبلها يوصل بما بعدها رسمت على نبرة ، مثل: بريئاً ـ بطيئاً ـ دفئاً ـ عبئاً .
    2. إذا كان ما قبلها لا يوصل بما بعدها، بقيت على السطر.وتكتب ألف التنوين بعدها. مثل جزءاً، بدءاً ، هزءاً.
    3. إذا كان ما قبلها ألف ممدودة وضع التنوين على الهمزة نفسها مثل: ماءً ، بناءً ، وفاءً .
    أما إذا كانت الهمزة في آخر الفعل ودخل عليه ألف التثنية، بقيت الهمزة على حالها، وتضاف ألف التثنية بعدها: مثل بدأا ، قرأا