الجملة الخبرية الإنجليزية English Predicative Sentence

  1. #1
    الجملة الخبرية الإنجليزية
    English Predicative Sentence


    الجملة الخبرية predicative sentence هى الجملة الإنجليزية التى تتكون من فاعل Subject و أحد الأفعال الرابطة التالية ثم المفعول و يطلق على الفعل الرابط و مابعده الخبر فى اللغة الإنجليزية و فى الجملة الخبرية يكون هناك طرفان الأول هو الفاعل و الآخر هو المفعول و الذى يمثل نوعا من البدل المطابق أو بدل الكل من كل فى اللغة العربية و ما يربط بينهما هو الفعل الرابط - و يلاحظ أن الفعل الرابط يجب أن يكون لازما – لا يحتاج إل فاعل .

    A linking verb is a special kind of intransitive verb which connects the subject to a noun , pronoun , or adjective in the predicate .
    الأفعال الرابطة – التى تربط بين الفاعل و بين اسم ، ضمير ، أو صفة فى الجملة الخبرية
    مثال :

    Tom is the captain
    .

    ما تحته خط هو الجملة الخبرية
    توم هو الكابتن
    فالطرف الأول هو توم و هو مساوى فى المعنى ل ( الكابتن ) و الفعل is هو الفعل الرابط فكلا الكلمتان ( توم ، الكابتن تعبران عن نفس الشخص ) و يطلق على المفعول فى هذه الحالة _ كلمة captain - مصطلح predicate nominative.


    The verb form is connects Tom to the captain : both words stand for the same person . the word captain , coming after the verb and referring back to the subject , is called a predicate nominative.
    الفعل to be هو أكثر أنواع الأفعال الرابطة شيوعا و لكن هناك عدد من الأفعال الخرى التالية
    The verb to be is the most common
    Thinking verb . other familiar ones are : become , feel , get look , seem , smell , taste .
    هناك بعض الأفعال التى تستخدم كأفعال رابطة و غير رابطة على حسب نوعها فى الجملة :
    فإذا كان الفعل متعديا لم يكن رابطا
    و إذا كان لازما يكون الفعل رابطا


    Some verbs can be used both as linking verbs and as other kinds of verbs :
    The soldiers looked cautious : may be he suspects a trap ( linking )
    Crops grow beautifully in this soil . ( in transitive – non-linking verb )
    Under the care of her godmother, the princess grew beautiful . ( linking )

    أرجو أن يكون فى هذه اللقطة البسيطة إضافة لكم

    لا تنسونا من صالح الدعاء و المسلمين
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏31 يناير 2016