صاحب العلم والتربية 2

  1. #1
    Ahmed Najib

    Ahmed Najib مدون

    ولم أر في عيوب الناس عيبا **** كنقص القادرين على التمام

    ثم تذكر لأجل من تعمل ؟ ولرضى من تبذل ؟
    لحظة :
    التدريس مهنة ُ شرف ٍ ولكنها شاقة ٌ جدا ويعرف ذلك من جربها ..
    فلنحتسب هذا التعب عند الله .. ولنجدد النية .. ولنعقد العزم على (( التفنن )) والكمال في كل شيء . . .
    (( أسابيع محدودة ...
    وأيام معدودة ))
    أسابيع محدودة .. وأيام معدودة !!
    وتأتي بعدها الإجازة ..
    (( أكثر من ثلاثة أشهر ))
    كلها فراق ..
    فزارع ُ خير ٍ سيبقى في ذاكرتهم ..
    فيرددون من غير شعور:
    (( حبك يسري فينا مسرى الماء في الأغصان )) اللهم احفظه ووفقه وسدده ...
    وزارع ُ شر ٍ و باذر ُ شوك ٍ سيجني الدعاء َ عليه لا له !!
    فيرددون وهم يشعرون :
    (( اللهم باعد بيننا وبينه كما باعدت بين المشرق والمغرب ))

    (( كرهك يشتـعل في عروقنا اشتعال النار في الأعواد ..!! ))
    أيها الأحباب الكرام:
    هلا عقدنا العزم وحملنا الهم ..
    وشحذنا الهمة لنبلغ القمة .
    فليس من المنطق ولا العقل ولا الطبع ولا النظر الصحيح أن يمر بنا عام ٌ كامل ولا نتغير ولا نغير في طلابنا شيئا.
    نريد عملا وجهدا وتضحية ..
    نريد بذلا وإخلاصا وتزكية ..
    نريد رحمة ً وشفقة ً وصلة ..
    ((نريد نشاطا وبرامجا وأفكارا وتكاتفا وتعاونا )) لا تقل ليس بوسعي !
    ولست مكلفا ً بكل هذا !
    ولست مسؤولا عنهم !
    بل بوسعك هذا وأكثر ..
    ونحن قوم تعودنا على :
    الدعة والسكون ..
    والراحة والخمول ..
    والكسل والجمود ..
    واتخذنا من قولهم : (( سكن تسلم )) : منهاجا ًوشرعة ً وسلوكا ً ..
    فبئس الصنيع !!
    أمانة بين أيدينا أهملناها وضيعناها وبخلنا في نصحها وتناسينا حقها !!
    فليضع كل واحد منا نفسه مكان هذا الطالب وليقلل من عمره وليصغر عقله شييئا يسيرا ثم لينظر ماذا يتمنى؟ وما الذي يحتاجه ؟ ويفكر فيه ؟ وماذا يحب ؟ وكيف يمكن احتواؤه ؟ عندها سيسهل كل شيء ..
    المعلم ليس آلة ً تشرح الدرس وتذهب ..!!
    وليس جمادا ً بلا مشاعر ولا أحاسيس ..
    بل هو قدوة وأسوة ..
    هو أخ وأب وصديق ..
    لسان حالهم يقول :
    أستاذنا لا نريد منك شرحا ً ودرسا ً بقدر ما نريد ضحكة ً منك ودعابة ً وقصة ...
    ثم تذكر أن التوفيق بيد الله فما عليك إلا تبذل وتعمل واسأل الله الإعانة والبركة ..
    وتذكر أيضا أن راتبك رزق من الله أولا ثم سببه هؤلاء المساكين ..
    فخطط من الآن ورتب عملك ووقتك وفكر جيدا واكتب ما يخطر ببالك ودوّن ما يدور في خلدك ..
    وتوكل على الله .. وأبشر بخير ..
    وفقك الله وسدد خطاك .. وأيدك ورعاك .. وحفظك وحماك ..
    وجعل الجنة مثوانا ومثواك ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [[ الابتسامة أقل كلفة من الكهرباء وأكثر إشراقا منها ]] .. بوركتم ..


     
  2. #2
    هشام زرو

    هشام زرو مدون مشارك

    رد: صاحب العلم والتربية (2)

    احببتك في الله يا اخي نجيب


     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏31 يناير 2016