من أجل ثقافة تربوية سليمة

  1. #1
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    من أجل ثقافة تربوية سليمة أتوجه إلى كافة الأعضاء بإغناء هذا المعجم بتعاريف لمصطلحات و مفاهيم بيداغوجية و ديداكتيكية و سيكولوجية حتى تعم الفائدة علينا جميعا و لتكن هذه الصفحة بمثابة منهل تربوي لجميع الزائرين تحياتي إلى الجميع.
    سأبدأ بالمصطلح الأول (وضعية التعليم و التعلم) و أتمنى من الجميع التفاعل :
    1. وضعية التعليم و التعلم :
    كل وضعية مخطط لها انطلاقا من أهداف أو حاجات أو مشكلات، و تشمل مجموعة من العناصر المتفاعلة، (مدرس، تلاميذ، مادة، وسائل..)، و يمكن ترجمة هذه الوضعية من خلال العناصر المركبة التالية:
    1) متعلمون في علاقة مع؛ 2) مدرس لكي يتعلموا؛ 3) محتويات داخل إطار ؛ 4) مؤسسة من أجل تحقيق ؛ 5) أهداف عن طريق ؛ 6) أنشطة و بمساعدة ؛ 7) وسائل تمكن من بلوغ ؛ 8) نتائج.
    و يتحدد كل عنصر من العناصر الثمانية حسب مكونات ، تشمل :
    · المتعلم : هويته، سيرته، خصوصيته السيكولوجية و العاطفية و الفيزيقية و الإجتماعية.
    · المدرس : هويته، تكوينه، خصوصيته السيكولوجية و العاطفية و الفيزيقية و الإجتماعية.
    · المحتويات : كل ما يمكن تعلمه و تعليمه.
    · المؤسسة : مكان فيه أشخاص في زمن ما، وسائل العملن مكان خاضع لقوانين، و مكان للتنظيم و التمويل المادي.
    · الأهداف : من يختارها و يحددها : هل هي عامة أو إجرائية؟ هل هي معارف أو مهارات؟
    · النتائج : ما يمكن تحقيقه فعليا، ما يمكن ملاحظته و تقييمه، من يقوم بالتقويم، المدرس أم التلميذ؟ كيف يتم التقييم؟ متى يتم التقييم و أين؟
    · الأنشطة : كيف ندرس و كيف نتعلم، نتكلم، نسمع، نقرأ، نصحح،...؟
    · الوسائل : أين ندرس، في قسم أو مختبر ؟ كم من الوقت سندرس ؟ و ما هي وسائل تدريسنا : كيف، مطبوع، صورة، شريط، سبورة ؟
     
  2. #2
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    رد: من أجل ثقافة تربوية سليمة

    هدف الإدماج :

    الهدف الختامي للإدماج يصف كفاية أو مجموعة من الكفايات :
    1. تقام حول وضعية تشمل المعلومات الأساسية عوض المشوشات؛
    2. تتطلب الإدماج و ليس التجاور، لكل الدرايات و الإتقانات السابقة التي تعتبر أساسية و ضرورية و التي تمثل الحد الأدنى؛
    3. تبلور حسن التواجد و حسن التخطيط للمستقبل الموجهين نحو الغاية المختارة للنظام التربوي.
    تعد هذه الأهداف، التي تسميها الأغلبية بالأهداف العامة، أهداف أساسية، لأنها تشكل القاعدة لتعريف الأهداف الأخرى؛ و بالتالي، فإن صياغتها تتطلب نوعا من الحذر و الحيطة حتى تكون صحيحة و صادقة فيما ترمي إليه.