طريقة المشروع

  1. #1
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    طريقة المشروع

    طريقة تقوم على تقديم مشروعات للتلاميذ، في صيغة وضعيات تعلمية تعليمية، تدور حول مشكلة اجتماعية واضحة، تجعل التلاميذ يشعرون بميل حقيقي لبحثها و حلها حسب قدرات كل منهم، و بتوجيه و إشراف المدرس ؛ و ذلك اعتمادا على ممارسة أنشطة ذاتية متعددة في مجالات شتى. و تنطلق هذه الطريقة من تجاوز الحدود الفاصلة بين المواد الدراسية ؛ حيث تتداخل هذه المواد لكي تتمحور حول مجموعة من الأنشطة الهادفة؛ و بهذا تصبح المعلومات و المعارف مجرد وسيلة لا غاية في ذاتها. أما خطوات طريقة المشروعات، فتتحدد في ما يلي:

    1. اختيار المشروع و تحديد أهدافه بإشراك التلاميذ و التداول معهم في شأنه. و ينبغي أن يكون المشروع :
    - متوافقا مع ميول التلاميذ و رغباتهم ؛
    - خصبا يثير أنشطة متعددة و يمس مجالات عمل متنوعة ؛
    - قابلا للتنفيذ؛
    - ذا ارتباط مع الموضوعات المقررة و مع بقية المواد الدراسية الأخرى...
    2. تخطيط المشروع و تنظيمه : يقوم المدرس بمعية التلاميذ بتخطيط المشروع و تنظيمه في ضوء الإحتمالات الممكنة، و ذلك لضمان عدم الإخفاق في تنفيذه. و يشمل ذلك تحديد الأهداف التي يجب تحقيقها من خلال المشروع، ثم تقسيم المشروع إلى مراحل واضحة و خطوات محددة، مع اعتبار مجموعات التلاميذ الذين سيتولون تنفيذ مرحلة من مراحل المشروع، و تحديد وسائل التنفيذ و مصادر المعلومات و كيفية الحصول على البيانات و أنواع الأنشطة ( تحديد تكاليف المشروع و مصادر تمويله) تحديد المدة الزمنية الضرورية لتنفيذه.
    3.تنفيذ المشروع : تبدأ مجموعات التلاميذ في تنفيذ جوانب المشروع تحت إشراف المدرس و مساعدته، و وفقا لما تم الإتفاق عليه بالنسبة للتخطيط و التنظيم.
    4. تقييم المشروع : و تعد هذه العملية آخر مراحل التدريس بطريقة المشروع، و فيها يناقش المدرس المتعلمين فيما أنجزوه، فيقدمون إنجازاتهم و آرائهم، و يقيمون ما حققوه من أهداف، و مدى نجاحهم في عمليات التخطيط و التنظيم و التنفيذ ؛ كما يتعرفون على مواطن الضعف و أماكن الخطأ كي يعملوا على تحاشيها مستقبلا، و يبلورون النتائج التي توصلوا إليها في صورة عملية منظمة توضح جوانب الظاهرة التي شكلت موضوع المشروع. و من الأهداف العامة التي يتوخى التدريس بطريقة المشروع تحقيقها، ما يلي :
    · الربط بين النظر و العمل و الفكر و الممارسة.
    · التوافق مع ميول التلاميذ و قدراتهم .
    · تأسيس التعلم على النشاط الذاتي للتلاميذ.
    · تعديل السلوك و اكتساب عادات و خبرات جديدة و مواقف إيجابية.
    · ربط التعليم بمواقف الحياة الإجتماعية.
    · تعويذ التلاميذ على اتباع الأسلوب العلمي في التفكير و في حل المشكلات التي تعترضهم.
    · تكوين مواقف التعاون و العمل الجماعي الهادف و تحمل المسؤولية و الإعتماد على النفس.
    · التدريب على التخطيط و التنظيم و على القدرة على جمع المعلومات و البيانات و توظيفها.
     
  2. #2
    أبو ياسر

    أبو ياسر مدون نشيط

    رد: طريقة المشروع


    لك الشكر الوافر على الموضوع المميز


    تقبل مروري



    (y)


     
  3. #3
    //teacher

    //teacher مدون

  4. #4
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    رد: طريقة المشروع

    أسعدني مروركم أخي العزيز أبا ياسر
    تحياتي الصادقة
     
  5. #5
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    رد: طريقة المشروع

    مشكور على المرور ، لك مني ألف تحية