بيداغوجيا فارقية

  1. #1
    أبو هاجر

    أبو هاجر مدون فعال

    بيداغوجيا فارقية، بيداغوجية الفروق : pédagogie différenciée

    إجراءات و عمليات تهدف إلى جعل التعليم متكيفا مع الفروق الفردية بين المتعلمين، قصد جعلهم يتحكمون في الأهداف المتوخاة. تتسم البيداغوجيا الفارقية بـ:
    1. كونها بيداغوجيا مفردنة، تعترف بالتلميذ كشخص له تمثلاته الخاصة ؛
    2. بيداغوجيا متنوعة، لأنها تقترح مجموعة من المسارات التعليمية تراعي فيها قدرات المتعلم ؛
    3. تعتمد توزيعا للتلاميذ داخل بنيات مختلفة، تمكنهم من العمل حسب مسارات متعددة، و يشتغلون على محتويات متمايزة بغرض استثمار أقصى إمكاناتهم، و قيادتهم نحو التفوق و النجاح.
    و تطبق البيداغوجيا الفارقية من خلال مجموعة من الإجراءات الديداكتيكية، هي :

    1. انتقاء الأقسام و المواد ؛
    2. جرد الأهداف العامة للمواد الدراسية ؛
    3. تحديد الأهداف مع مراعاة عامل الوقت و درجة التحكم في المنهجية ؛
    4. اختيار و إعداد البنيات الملائمة ؛
    5. تعيين الأهداف المراد تحقيقها ؛
    6. تحديد المقطع الديداكتيكي و معيار النجاح ؛
    7. إنجاز تقييم جردي.

    تبحث البيداغوجيا الفارقية في تقييم منتوجات التعلم إلى جانب بحثها في سيروراته المشغلة من طرف الفرد. ذلك أن كل متعلم، حسب البيداغوجيا الفارقية، يتعلم حسب طريقته الخاصة و حسب أنماط المواجهة المختلفة ؛ و أن كل فرد يقدم في الوقت نفسه كفايات و صعوبات خاصة ؛ و أنه بضبط نشاط التعلم، يتطلب الأمر محاولة التعرف على الصعوبات الفردية حتى يتسنى بذلك تمييز المعالجة البيداغوجية وفق خصائص كل فرد على حدة.
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏31 يناير 2016
  2. #2
    ام الرجال

    ام الرجال مدون فعال

    رد: بيداغوجيا فارقية

    شكرا لك اخي