البيداغوجية الفــارقية

  1. #1
    fellahi

    fellahi مدون جديد

    البيداغوجية الفــارقية:
    تعريف: هي مقاربة تربوية تبني فيها الأنشطة التعليمية وفق الفروق و الاختلافات المعرفية و الوجدانية و السوسيوثقافية للمتعلمين .
    البيداغوجية التنويعية: هي التي تستعمل فيها تقنيات و طرائق حسب عنصر الزمان و نوعية الدرس.
    المداخل المتنوعة ( بيداغوجية ): مقاربة يقدم فيها نفس الدرس, ويحقق نفس الهدف باستعمال تقنيات مختلفة بكيفية متزامنة.
    البيداغوجية الفارقية: هي مقاربة تستمل على الممارستين الأوليتين بالإضافة إلى تنويع محتويات التعلم داخل الصف ï مقاربة تعتمد على تنويع في الطرائق و في المحتوى معــــًا.
    مجالات اختلاف المتعلمين و المتعلمات:
    - المجال الفيزيولوجي ( القامة – البنية العضلية – القدرات الفيزيولوجية: سماع, بصر... – أوصاف فيزيولوجية أخرى: شكل الوجه, وجود أوغياب عاهات...(
    ï عوامل لها آثار على صورة الذات ( صورة الطفل عن نفسه ) و التي تتفاعل مع المستوى التعلمي.
    - المجال المعرفي: 1.المعارف المتوفرة لدى المتعلمين: معارف حول العالم, حول المفاهيم... 2. أساليب التعلم المفضلة عن طريق السماع, داخل مجموعات, بشكل فردي... 3. طريقة التفكير: تحليلي, تركيبي, استقرائي, استدلالي...
    - المهارات الاستيعابية المتاحة: ( التذكير و التعبير على نفس المفهوم بطريقة أخرى التطبيق [ لا تتطلب مجهودا كبيرا من المتعلمين في عملية الفهم] – التأويل و التركيب والتقييم [ تتطلب مجهودا أكبر من المتعلمين ].
    - المجال السوسيوثقافي: ( عادات وتقاليد مرتبطة بالعلاقات مع أفراد المجموعة. – معتقدات حول المدرسة أو المدرس. – مفهوم السلطة و من يكونها و من له الحق في ممارستها. – الاتجاهات حول العمل و القيام بمجهود والنجاح في الدراسة. – الأخلاق و القيم الحياتية [ مواقف تجاه الغش و الأمانة...]
    - المجال الوجداني: ( مستوى الدافعية تجاه التعلم و النجاح في الدراسة. – الحاجات والاهتمامات. – صورة المتعلمين كل عن ذاته و قدراته و تمثلاته للآخرين. – مستوى نمو الشخصية. – مستوى استعداد الطفل لتعلم المادة أو المهارة المستهدفة. )
    تؤثر هذه الفروق على المتعلمين داخل الفصل وخارجه و تضع المعلم أمام حالات و نماذج مختلفة من التلاميذ تفرض عليه معالجات مختلفة.
    هناك علاقة تأثير و تأثر بين الحالة السيكولوجية و التعلم و هذا ما يجعل هذه العلاقة تفاعلية ديناميكية.
    بطاقة حول مبادئ البيداغوجية الفارقية:
    البيداغوجية الفارقية
    البيداغوجية التقليدية
    1. أبني و أحضر الأنشطة التدريسية على أساس الفواق الفردية.
    2. أبدي احتراما للفوارق الفردية داخل فصلي و أتعامل بإنصاف مع جميع أنواع المتعلمين و المتعلمات.
    3. أستعمل وأستغل الذكاءات المتعددة للمتعلمين و المتعلمات.
    4. أفهم تفوق المتعلمين والمتعلمات بأنه نمو شخصي و نسبي انطلاقا من نقطة البداية
    5. أتيح للمتعلمين و المتعلمات فرصة أخذ القرار بخصوص الأنشطة التعليمية.
    6. أتيح للمتعلمين و المتعلمات فرصة إنجاز أنشطة مرتبطة باهتماماتهم و ميولاتهم.
    7. يتم العمل في فصلي على أنشطة داخل مجموعات و في بعض الأحيان في محطات تعلم مختلفة.
    8. ينبني تدريسي على أساس المفاهيم و المهارات المستهدفة, و هي التي تكون القاسم المشترك بين الأنشطة المستعملة مهما كان تنوعها.
    9. تختلف الواجبات المنزلية حسب مواصفات المتعلمين(ات) داخل الفصل الواحد
    10. أستعمل مواد و أنشطة تعليمية متنوعة
    11. يسير تدريسي وفق إستراتيجية اكتساب المتعلمين و المتعلمات القدرة على التعلم المستقل و الاعتماد على النفس.
    12. أقوم المتعلمين(ات) بكيفية مختلفة.
    13.أقوم التلاميذ(ات) بكيفية مستمرة لتشخيص مواطن القوة و الضعف و تحديد ما يحتاجونه في الدروس الموالية.

    1. لا آخذ الفروق الفردية بعين الاعتبار و لا أهتم بها إلا في حالة وقوع مشكل ما.
    2. أبدي تفضيلا واضحا لبعض المتعلمين / المتعلمات على غيرهم و لا أتعامل بإنصاف مع الجميع
    3. أعتمد على المفهوم التقليدي للذكاء و أركز على الذكاء اللغوي أو الذكاء الرياضي.
    4. أطبق مفهوما معياريا و موحدا على جميع المتعلمين و المتعلمات.
    5. آخذ جميع القرارات أو أغلبها و لا أشرك المتعلمين/ المتعلمات في ذلك.
    6. لا أتيح الفرصة للمتعلمين(ات) فرصة إنجاز أنشطة مرتبطة باهتماماتهم و ميولاتهم.
    7.يتم العمل في فصلي من خلال أنشطة موحدة موجهة للجميع.

    8. ليس هناك فرق لدي بين ما هو أساسي ( المفاهيم و المهارات) و ما هو ثانوي
    ( القصة, السياق...).

    9. أستعمل واجبات منزلية موحدة بالنسبة لجميع المتعلمين والمتعلمات في فصلي.
    10. أستعمل مواد وأنشطة تعليمية موحدة بالنسبة لجميع المتعلمين والمتعلمات.
    11. الاستقلالية و الاعتماد على النفس لا يشكلان هدفا مهما في عملي التدريسي.
    12. أقوم المتعلمين(ات) بكيفية موحدة
    13. لا أقوم التلاميذ(ات) إلا في نهاية الدورة لتحديد من "الناجح" و من "الراسب".
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏31 يناير 2016
  2. #2
    أبو هيثم

    أبو هيثم مدون

    رد: البيداغوجية الفــارقية

    مواضيعك قيمة و مفيدة واصل وفقك الله


     
  3. #3
    هشام زرو

    هشام زرو مدون مشارك

    رد: البيداغوجية الفــارقية

    انعم الله عليك على هذه الافادة