تلخيص نص الشعر في عهد المماليك

  1. #1
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    تلخيص نص الشعر في عهد المماليك
    تلخيص نص الشعر في عهد المماليك




    في عهد المماليك اصبح الاهتمام بالشعر و الشعراء جزء من الماضي فالملوك اجانب و هم لا يتقنون لغة الضاد مما اثر سلبا على الشعراء و الادباء فبحثو عن مصدر رزق جديد إلا ان البعض منهم بقي على حاله.
    اخذ الشعر يتلاشى شيئ فشيئ و الشعراء يجددون فيه بانواع من البديع و التصنيع و صفي الدين عرض برتقياته التي تحوي جانبا من البديع , فاستفاق بعض الشعراء على فنون جديدة منها التخميس و التضمين الذي قال فيه احدهم " اضمن كل بيت فيه معنى ... فشعري نصفه من شعر غيري " بينما البعض الآخر اهتم بالالغاز و الاحاجي كما شاع هناك فن المدائح النبوية الذي اهتم به نخبة من الشعرء منهم البوصيري الذي ابدع بقصيدة البردة التي قلده فيها بعض الشعراء , هذا و قام الشعراء انذاك بإستعمال الكلام العادي الغير معرب و بعض الاوزان الشعرية التي اهتم بعا آل قارون و غيرهم ..






    تلخيص نص الشعر في عهد المماليك

    ظهر المتن المنظوم عند العرب في القرن 2 ه و لكن العرب لم يكونوا اول من
    اخترعه و اتسعت معارف العرب و تنوعت و تعددت الثقافات لديهم فاستعانوا
    بالشعر المنظوم لتسهيل حفظ هذه المعارف و الارجوزة الاموية تعد اول شعر
    تعليمي ظهر في اللغة العربية .اما ملحة الاعراب لم تنل حظا كبيرا و لكن
    تضمنت شروحا كثيرة .اسعت موضوعات النظم في عصر المماليك فاقبل الناظمون على
    نظمها لييسروا على الطلاب حفظها حيث يعد هذا العصر عصرا ذهبيا و يدل على
    نجاح المنظومات و رواجها و قد تصاعد هذا النجاح في عصر العثمانيين و لكن لم
    يلق رواجا كبيرا و رغما ذلك كان فيه الجيد و المفيد

    تلخيص النص : في القرن الثاني للهجرة برز عند العرب بما
    يعرف بالمتون المنظومة و التي تم إقتباسها من اليونانيون . لجأ العرب إليها
    حين إتسعت معارفهم و زادت موارد معارفهم أرادو تصنيفها على شكل تسلية أو
    نوع من التشويق ليسهل عليهم حفظ المعلومات .
    و أول من إستعمل هذا النوع من المنظومات هم الامويون و كانت المنظومات العلمية الارجوزة الاموية .
    أما في عصر المماليك إشتهر فيه بكثرة و إتسع مجال إستعماله و تنوعة
    موضوعاته حيث شمل جميع العلوم منها النحو . و أطلق على هذا العصر بإسم
    العصر الذهبي في نظم العلوم و في القرن السابع للهجرة بلغ هذا المتون قمة
    البروز و الاتساع و هذا يدل على نجاح هذه المنظومات و رواجها وزاد نجاحه في
    عصر العثمانيين الذي كان فيه المفيد و الطريف المبتكر و الذي مازال محل
    للابتكار الى يومنا هذا و لكنه لم يلق الاهتمام الكبير الذي صادفه في عصر
    المماليك -------------------------------------------------------------------------------------------------
    تلخيص نص نشأة الشعر التعليمي للسنة الثالثة ثانوي - شعب العلمية







    تعطش العرب للتعلم جعلهم يقتبسون تقنية من أصول
    يونانية وذلك لتعينهم على حفظ المعلومات ونقلها حين نُظمت في كل العلوم خاصة النحو
    فكانت أول قصيدة فيه للخليل بن أحمد الفراهيدي ثم تتابعت المتون المنظومة فنظم أحمد
    بن منصور الشكري ثم الحريري الذي صنف أرجوزة بعنوان " ملحة الإعراب وسنحة
    الآداب".ثم توالت المتون النحوية وبلغت ذروتها في القرن السابع خلال عصر
    المماليك فبرز العديد من الناظمين أشهرهم : ابن معط ، ابن الحاجب ، ابن مالك وكذلك
    ابن الوردي ..وبذلك لا حقت المنظومات رواجاً في ذلك العصر على عكس ما لاقته في
    عصر العثمانيين إذ كان نجاحها يقتصر على الكم فقط ومن أشهر متون الأتراك : "
    الألغاز النحوية لعصام الدين عربشاه الإسفراييني و " الدرة البهية في نظم الآجرومية
    " للعمريطي وكذا منظومة "الفرائد الجميلة " لابن الحاجب..

    تحضير نص الشعر في عصر صدر الاسلام
    تحضير نص الشعر في عصر صدر الاسلام

    *- حافظت الروح الأدبية في صدر الإسلام على ما كانت عليه في الجاهلية ، فلم يتعد الأدب دائرة الشعر تقريبا نظرا لاشتغال العرب بالفتوح لنشر الدعوة ، حيث نجد أن كثيرا من الأغراض الجاهلية قد استنفدت أغراضها ، ولم تعد تصلح للبقاء في الدين الجديد فقد أبطل الإسلام العصبية
    ونبذَ هجر القول وفاحشه، وجاء بالجد الحق، داعياً إلى الجهاد، والعمل على صلاح الناس، وزاجراً عن النقائص والآثام، فاتجهَ الشعراء الإسلاميّون وجهة جديدةً إذ أخذوا يحبذون فضائل الإسلام ، وقد زعم المستشرقون أن الدين قلل من أهمية الشعر حتى لا يطغى على القرآن وهذا زعم باطل ، وقد صنَّف الإسلام الشعر والشعراء إلى فئتين : فئة
    فئة ضالة وشعر فاسد وأخرى مهتدية وشعر جيد ، فشجع الشعر الجيد وحارب الفاسد من مناهج الشعراء ، وقد أدرك الإسلام قيمة الكلمة الشعرية فاتخذه سلاحا من أسلحة الدعوة ، وعدّه نوعا من أنواع الجهاد لقوله (ص) : ( إن من البيان
    لسحرا ، وإن من الشعر لحكمة )
    *- أصبح الأدب واسع المعاني ومتعدد الأفكار.
    اقتبس الأدباء من القرآن والحديث مما جعل نتاجهم الأدبي أشد روعة وأكثر تأثيرا – أمدّ الإسلام الأدب بكثير من الألفاظ الجديدة ( الجنة ، الصراط ، الزكاة ، البعث ..)
    خلص الإسلام الأدب من الشوائب كالشعر الذي يدعو إلى العصبية والغزل الفاحش وغيره .....
    لكن هؤلاء الشعراء لم ينهجوا نهج القرآن، وانما نهج الشعراء الجاهليين فوجدت في اشعارهم خصائص الشعر الجاهلي، وبخاصة تشتت الاخيلة، وشرود الخواطر، بحيث اصبح البيت في القصيدة يمثل وحدة قائمة بذاتها، وبذلك تحكمت فيه تقاليد الشعر الجاهلي لفترة من الوقت طويلة.
    ولعل السبب في عدم اقتداء الشعراء الاسلاميين بالقرآن في تعبيرهم، هو ان الحاسة الفنية عند هؤلاء كانت اقل من ان تتطلع الى أفقه الرفيع في ذلك الاوان، ولذلك حذوا حذو الشعراء الجاهليين، فصار شعرهم كشعرهم، يبرز فيه المعاني الحسية، والتعبيرات المباشرة.
    يذكر بعض دارسي الأدب أن الشعر في هذا العصر قدأصيب بالضعف وتعرض لفترة ركود. في هذا الكلام شيء من الخطأ، وشيء من الصواب.
    أماانه أصيب بالضعف فكلام غير صحيح، لأنه مبني على الخلط بين الضعف من جهة وبين اللينوالسهولة من جهة أخرى، وذلك لأن الإسلام صادف في العرب قلوباً قاسية فألانها،وطباعاً جافية فرققها، ومن ثم أصبح الشعراء يختارون من الكلمات ألينها، ومنالأساليب أسهلها، وابتعدوا عن الألفاظ الجافية الغليظة، والتراكيب الوعرة، وشعرحسان في الإسلام وفي الجاهلية خير دليل على ما نقول.

    أما انه تعرض لفترة منالركود فصحيح وذلك للأسباب الآتية:
    1- بهر العرب ببلاغة القرآن، وملأت نفوسهمعقيدة الإسلام وآدابه، وفي أثناء ذلك شغلوا بالفتوحات فشغلهم ذلك عن قول الشعر إلاقليلاً.
    2- سقوط منزلة الشعراء لتكسبهم بالشعر وخضوعهم في سبيل العطاءللممدوحين، وبذلك علا شأن الخطابة وانخفض شأن الشعر، وخصوصاً بعد أن صارت الخطابةهي الوسيلة الطيعة المرنة لنشر دعوة الإسلام.
    3- أن نفراً من الشعراء اللذينظلوا على الشرك من أمثال عبد الله بن الزبعدي هجوا رسول الله صلى الله عليه وسلمفأمر النبي صلى الله عليه وسلم بترك رواية شعرهم.
    4- أن الإسلام حارب العصبيات،وحرم الخمر، وقاوم الهجاء القبلي المقذع، والغزل الفاحش ولم يشجع رحلات اللهووالقنص، وكل هذه الأمور كانت وقوداً جذلاً لشعلة الشعر فلما قاومها الإسلام اقتصرتأغراض شعر المخضرمين على مناقضة شعر المشركين ومدح رسول الله صلى الله عليه وسلموأصحابه.
    ومع هذا لم يخل هذا العصر من أصوات شاعرية عذبة انبعثت من أمثال لبيدبن ربيعة والخنساء وحسان بن ثابت وكعب بن زهير وعبد الله بن رواحة وكعب بن مالكوغيرهم.
    *- أما أسلوب الشعر في هذا العصر فقداختلف بشكل يسير عن أسلوب الشعر الجاهلي، وذلك من خلال تأثره بأسلوب القرآن وأسلوبالحديث وتأثره بعاطفة المسلم الرقيقة، فالورع والتقوى ومخافة الله أوجدت أسلوباًيبتعد عن الجفاء والغلظة والخشونة التي هي ابرز سمات الشعر الجاهلي، ومن هنا فقدأصبح الشاعر الإسلامي يختار الألفاظ اللينة والتراكيب السهلة الواضحة التي تؤديالمعنى بشكل دقيق. أما أوزان الشعر وأخيلته ونظام القصيدة فقد بقيت على ما كانتعليه في العصر الجاهلي، لأن مثل هذا التغير يتطلب وقتاً ليس بالقصير.
    وأما معانيالشعر فقد اختلفت بشكل كبير عن معاني الشعر الجاهلي الذي لم يكن يقف عند حد معين آوفكر محدد، ومن ثم أصبح الشاعر في هذا العصر يختار من المعاني ما يخدم الإسلامويدعوا إليه، مستقياً معظم هذه المعاني من القرآن الكريم والحديثالشريف.
    *- المفعول لأجله : مصدر قلبي يذكر لبيان سبب وقوع الفعل ، ويشترك مع الفعل في الزمان والفاعل ، وهو يقع جوابا للمستفهم بلفظة ( لم / لماذا )
    مثل : يكرم العلماء تعظيما للعلم / وقفت إجلالا لك .
    احكامه : - يشترط لجواز نصبه أن يكون مصدرا قلبيا /متحدا مع فعله في الزمان والفاعل . مثل : / سافر للربح ( مصدر غير قلبي لا يصلح للنصب )/وقفت إجلالا لك
    فالذي وقف هو نفسه الذي أَجل؛ وزمن الوقوف هو نفسه زمن الإجلال. أَما قولك (عاقبني لكرهي له) فلا يصح نصب (كره) على أَنه مفعول لأَجله لأَن الذي عاقب غير الذي كره، وكذلك قولك (سافرت للتعلم) لأَن زمن التعلم بعد زمن السفر.
    هذا وأكثر الأَحوال نصب المفعول لأَجله إِذا تجرد من (ال) ومن الإضافة كالمثال الأَول.
    فإن تحلَّى بـ(ال) فالأَكثر جره بحرف جر دال على السبب مثل: لم يسافر للخوف.
    أَما إِذا أُضيف فيجوز نصبه وجره: تصدقت ابتغاءَ وجه الله = لابتغاء وجه الله.
    ملاحظة : يجوز تقديم المفعول لأجله على فعله مثل :
    ابتغاء لمرضاة الله تصدقت .
     
  2. #2
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    تلخيص نص الشعر في عهد المماليك بن ايديكم مكتوب للفائدة



    تلخيص نص الشعر في عهد المماليك

    في عهد المماليك اصبح الاهتمام بالشعر و الشعراء جزء من الماضي فالملوك اجانب و هم لا يتقنون لغة الضاد مما اثد سلبا على الشعراء و الادباء فبحثو عن مصدر رزق جديد إلا ان البعض منهم بقي على حاله.
    اخذ الشعر يتلاشى شيئ فشيئ و الشعراء يجددون فيه بانواع من البديع و التصنيع و صفي الدين عرض برتقياته التي تحوي جانبا من البديع , فاستفاق بعض الشعراء على فنون جديدة منها التخميس و التضمين الذي قال فيه احدهم " اضمن كل بيت فيه معنى ... فشعري نصفه من شعر غيري بينما البعض الآخر اهتم بالالغاز و الاحاجي كما شاع هناك فن المدائح النبوية الذي اهتم به نخبة من الشعرء منهم البوصيري الذي ابدع بقصيدة #البردة التي قلده فيها بعض الشعراء , هذا و قام الشعراء انذاك بإستعمال الكلام العادي الغير معرب و بعض الاوزان الشعرية التي اهتم بعا آل قارون و غيرهم ..


     
  3. #3
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    تحضير نص من تاثير الاسلام في الشعر والشعراء للنابغة الجعدي اولى ثانوي علمي

    التعرف على صاحب النص :

    هو حبان بن قيس بن عبدالله شاعر مخضرم لقب بالنابغة لانه سكت عن الشعر مدة ثلاثين سنة ثم عاد اليه فنبغ فيه .

    وقد هجر عبادة الاوثان وشرب الخمر في الجاهلية فكان من الحنفاء وفد على النبي صلى الله عليه وسلم فاسلم وانشده قصيدة فدعا له النبي (لا يفضض الله فاك ) فعمر مدة منه وثمانين سنة ولم يسقط له ضرس واحد .

    اكتشاف معطيات النص:

    - الظالم لنفسه هو الذي لا يحمد الله تعالى على نعمه.

    - ايات الله في الكون كثيرة لا حصر لها ومن ماورد منها في هذه القصيدة :

    - ظاهرة تعاقب الليل والنهار .

    - خلق الارض ورفع السماء بغير عمد .

    - قدرة الله تعالى في خلق الانسان.

    - يقسم الشاعر في البيت التاسع ان الله سوف يبعث الخلق جميعا و يحشرهم في يوم لا ريب فيه وقسمه يدل على ايمانه الراسخ والعميق بيوم البعث والنشور.

    مناقشة معطيات النص :

    -تعكس هذه القصيدة ايمان الشاعر العميق والراسخ بالعقيدة الاسلامية ويظهر ذلك من خلال ايمانه بقدرة الله تعالى على التصرف في مظاهر الكون .

    - اكثر الشاعر من توظيف صيغة اسم الفاعل كلما تعلق الامر باسم من اسماء الله الحسنى او قدرة من قدراته العظمى فاسم الفاعل يدل على حدث متجدد لصاحبه.

    - صيغة (لابد ) هي صيغة منفية تفيد التوكيد وتقوية الحكم واستعمل الشاعر هذا الاسلوب مع القسم .

    - نمط النص حجاجي بدليل اعتماد الشاعر على تقديم الادلة والبراهين على عظمة الخالق سبحانه وتعالى .

    تفحص الاتساق والانسجام :

    - الرابط الذي وظفه الشاعر في تعداد مراحل تشكل الخلق (ثم) وهو حرف عطف يفيد الترتيب مع التراخي.

    - مدلول لفظة (شتى) اي المفرق والمشتت تدل على قدرة الله تعالى الفائقة في تباين واختلاف وتفريق الاشياء والاشكال والاخلاق رغم عدد البشر اللامتناهي.

    مجمل القول في تقدير النص :

    - تتناول هذه القصيدة جانبا من دلائل قدرة الله تعالى في هذا الكون وتعكس في الوقت نقسه شخصية الشاعر المتشبعة بتعاليم العقيدة الاسلامية
     
  4. #4
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    تلخيص نص نشأة الشعر التعليمي
    الأفكار الجزئية:
    - نشأة الشعر التعليمي وأسباب صهوره.
    - أهم المتون التي نظمت في عصر المماليك مع نماذج تؤكد >لك.
    - مقارنة الكاتب بين ما نظم في عصر المماليك وما نظم في عصر الأتراك مع الإشارة الى أهم متون العثمانيين.
    عندما اتسعت معارف العرب وتنوعت ثقافاتهم، ظهر المتن المنظوم في القرن الثاني للهجري وقد سبقهم اليونان سابقا ونرى ذلك عند هوميروس في ملحمته التاريخية الإلياذة .. سبب ضهوره عند العرب هو حاجتهم الى استيعاب والإلمام وحفظ العلوم المختلفة في شكل أبيات شعرية.
    تعد الأرجوزة الأموية أول شعر تعليمي ظهر في اللغة العربية، وجاء عصر المماليك الذي كثرت فيه المنظومات العلمية كماً ونوعاً ومست كافة مجالات العلوم. ومن أشهر ما نظم في هذا العصر ألفية بن مالك، ومنظومة الشاطبي الجامعة في القراءات .. والكثير من المؤلفات.
    مع أن عصر العثمانين كثر فيه المنظومات و الأشعار التعليمية مثل: أرجوزة لعصام الدين و الأغاز النحوية ، والدرة البهية الا أنها الم تحظ برواج كبير ولم تلق الإقبال مقارنة بعصر المماليك الذي شهد فيه اقبال المتعلمين وتغعددت التصنيفات.
    الا أن طلاب العلم في عصرنا هذا لم يستغنوا عنمكا ألف في العصرين ،كان ومزال محط اهتمام المتعلمين.
     
  5. #5
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    كيف ألخص نص شعري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تقنية التلخيص تصلح للنص النثري والشعري على السواء
    المهم هو احترام المراحل والشروط وتجنب التلخيص باختيار عبارات من النص الأصلي وضمها إلى بعضها البعض
    المراحل:
    1-قراءة النص جيدا وشرح المفردات الصعبة
    2-استخراج الفكرة العامة والأفكار الأساسية
    3-إخفاء النص الأصلي وإعادة صياغة الأفكار بالأسلوب الخاص

    الشروط الواجب توافرها في النص الملخص:
    1-الإيجاز(أقل من النص الأصلي)
    2-الإلمام بالأفكار متسلسلة مترابطة
    3-الصياغة بالأسلوب الخاص(تجنب مفردات النص الأصلي)

    التلخيص تقنية تخص النصوص بأنواعها المختلفة نثرية كانت أم شعرية ،لكن لصعوبة تلخيص نص شعري بأسلوب شعري ننجز التلخيص نثريا ،وذلك بإضافة مرحلة جديدة إلى تقنية التلخيص ،بعد فهم النص وشرح مفرداته وتحديد أفكاره ،ننثر النص كاملا ثم نلخص النص المنثور الذي يمثل صورة للنص المنظوم.مع احترام باقي خطوات التقنية.
     
  6. #6
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    خطوات تلخيص النص *
    يقرأ قراءة جيدة ،ويفهم معناه *
    يقسم النص الى فقرات حسب المعنى.وتحديد بداية ونهاية كل فقرة (اومقطوعة) *
    تلخص كل فقرة لوحدها في أقل عدد ممكن من الاسطر (سطرين الى ثلاث) *
    ثم تجمع التلخيصات في فقرة موجزة ومركزة (النصوص العادية تلخص في سطرين الى ستة) الايجاز، اللغة السليمة،عدم تكرار الفاظ وعبارات الكاتب:*
    يراعى *
    يحافظ على المعنى الاجمالي للنص المعطى
    2 -تحديد الفكرة العامة أ/أن الجملة اسمية ب/مؤجزة جدا (كلمتين الى ثلاثة الى اربع فقط) ج/تعكس مضمون النص ككل *
    تحديد الأفكار الرئيسية : والفكرة الرئيسية هي عنوان للفقرة الواحدة،ويجب توفر ومراعاة شروط الفكرة العامة السابقة
    3-الحقل الدلالي: يورد في الاختبارات والبكالوريا عنوان الحقل المعجمي وهما حقلان متدخلان مع بعضها البعض ،المعجمي مرتبط بدلالة ومعاني الألفاظ والدلالي: يرتبط بالمجال الذي تمسه مجموعة ألفاظ متوافقة ومتقاربة في الدلالة وبتعبير بسيط: الحقل الدلالي هو المجال الذي يمسه النص كأن يكون: طبيعي،سياسي،اجتماعي،خلقي، ديني،.......وهنا يجب ذكراسم الحقل الألفاظ الدالة عليه من النص المعطى 4-
    ابراز العاطفة: يقصد بها الشعور الذي نقف عليه من خلال المثال المذكور (جملة مافي النص) وقد تكون: *
    نوعها: الفخر والاعتزاز/المدح/الاعجاب/التهديد/التحذير/التوبيخ/السخرية والستهزاء/النصح والتوجيه /الحزن والحسد /الشوق والحنين/ التحدي/ التعظيم والتقدير/الاستعطاف/التمني/الاحتقار/الشكوى/التعجب/الانكار/العتاب واللوم *
    طبيعتها: -
    اما ان تكون ذاتية الشاعر يتكلم عن ذاته -
    اما ان تكون وطنية الشاعر يتكلم عن وطنه -
    اما ان تكون قومية الشاعر يتكلم عن الوطن العربي -
    اما ان تكون انسانية الشاعر يتكلم عن ظاهرة عالمية انسانية *
    الحكم عليها: الحكم العام يكون: بانها عاطفة صادقة وقومية 2
    6-مفهوم الالتزام: هو ان يتناول الشاعر القضايا الجوهرية لمجتمعه ، ويعالجها مقترحا الحلول المناسبة .آملا في تطوير وترقية ونهضة مجتمعه مستعملا لغة سليمة واضحة بعيدة عن البذاءة والقبح وقد عرفه الدكتور جبور عبد النور في "المعجم الأدبي" بقوله <هو حزم الأمر على الوقوف بجانب قضية سياسية او اجتماعية او فنية والانتقال من التأييد الداخلي الى التعبير الخارجي عن هذا الموقف بكل ماينتجه الأديب من آثار. وتكون محصلا لمعاناة صاحبها ولاحساسه العميق بواجب الكفاح والمشاركة الفعلية في تحقيق الغاية من الالتزام ° ملاحظة :الالتزام يتناول (القضايا المهمة والجوهرية /اقتراح الحلول /الهدف السام لغة سليمة ) 7-
    استنباط القيم: القيمة هي نفسها الحقل الدلالي وهي المجال الذي يمسه النص يذكر بداية القيمة ثم تشرح ثم يذكر المثال من النص. القيم هي:-
    قيمة( اجتماعية او خلقية او سياسية او وطنية او تاريخية او انسانية او فنية(أدبية) او دينية) شرحها يكون بذكر الفكرة (الظاهرة)التي تعكس مجال القيمة مع الامثال -
    8- الفن (اللون, الجنس, النوع) الأدبي الذي ينتمي إليه النص: أ/ إذا كان النص المعطى نثرا تكون الفنون هي: 1-
    المقال: وهو قطعة نثرية محدودة الطول. خصائصه: -
    وجود المنهجية (مقدمة – عرض-
    خاتمة) -
    سهولة اللغة -
    الإيجاز -
    تنوع الموضوعات نظرا لتنوع المجالات أنواعه: -
    مقال أدبي يعالج قضية أدبية, رواده: العقاد/ طه حسين -
    مقال اجتماعي يعالج قضية اجتماعية, رواده: الإبراهيمي/طه حسين. -
    مقال سياسي يعالج قضية سياسية , رواده: الكواكبي. -
    مقال نقدي يعالج قضية ما بالنقد والتحليل, رواده: ميخائيل نعيمة/طه حسين. 2-
    من الفنون الأخرى المقررة في النهائي: القصة-
    المسرحية........ لكنها لا ترد في الامتحانات. ب/ إذا كان النص المعطى شعرا تكون فنونه هي: 1-
    الشعر السياسي الوطني (الملحمي):وهو الذي يمجد فيه الشاعر بطولات وأمجاد أمته وهو فن قديم في الأدب العربي ظهر منذ العصر الجاهلي وممن تناوله آنذاك لقيظ بن يعمر, وأما رواده في العصر الحديث فهم: -
    مفدي زكريا – أبوقاسم الشابي. 2-
    الشعر السياسي التحرري:وهو الذي يدعو فيه الشاعر إلى التحرر من الاستعمار والأنظمة الفاسدة. -
    وهو فن حديث في الأدب العربي ارتبط ظهوره بحركات التحرر في البلاد العربية من الاستعمار, ومن رواده: مفدي زكريا -
    الشابي.
    3- الشعر الاجتماعي:وهو الذي يتناول فيه الشاعر قضية اجتماعية, وهو فن ظهر في الأدب العربي في العصر العباسي ومن رواده آنذاك : ابن الرومي أما رواده في العصر الحديث: ايليا أبو ماضي– معروف الرصافي..... -
    9- وظيفة الأفعال الماضية والأفعال المضارعة: 1-
    الأفعال الماضية: الثبات والحدوث. 2-
    الأفعال المضارعة: الاستمرارية و الحركة. -
    10- الشاعر مقلد أم مجدد: 1-
    يقال أن الشاعر مقلدا: إذا كان يتبنى الكلاسيكية مثل شوقي, البارودي من مظاهر التقليد: -
    تقليد القدماء ومحاكاتهم في الأخيلة والصور والتركيب. -
    توظيف لغة قوية فخمة. -
    استعمال ألفاظ من القاموس القديم. -
    استمداد الموضوعات في التاريخ القديم. -
    الالتزام بنظام القصيدة القديمة (التقليدي) والحفاظ على خصائصها الفنية (البحر، الروي،القافية) 2-
    يقال أن الشاعر مجددا:إذا كان ينتمي إلى إحدى المدارس الشعرية الداعية إلى التجديد كمدرسة الديوان جماعة أبولو أو مدرسة الشعر الحر أو متبني الرومانسية من أمثال: إيليا أبوماضي-
    ميخائيل نعيمة-
    أبوقاسم الشابي – سليم الخوري وغيرهم مثل: نازك الملائكة-
    العقاد. من مظاهر التجديد: -
    تجديد اللغة (استعمال لغة سهلة بخلاف القدامى). -
    تجديد الموسيقى الشعرية(عدم الالتزام بالروي، القافية..). -
    تجديد الموضوعات (تناول الموضوعات الحديثة التي تتجاوب مع متطلباتهم الوطنية/الذاتية....). -
    تحقيق الوحدة العضوية -
    توظيف الرمز والأسطورة.