مُقْتَطفاتٌ من بَلاغَة اللغة العَربية

  1. #1
    ايجا

    ايجا مدون فعال


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    من روائع بلاغة اللغة العربية

    التصحيف:

    هو التشابه في الخط بين كلمتين فأكثر:بحيث لو أزيل أو غيـِّر نقط

    كلمة كانت عين الثانية,نحو التخلّي, ثم التحلّي, ثم التجلّي.

    الازدواج:

    هو تجانس اللفظين المتجاورين: نحو من جَدَّ وَجَدْ, ومن لَجَّ وَلَجْ.

    السجع:


    هو توافق الفاصلتين في الحرف الأخير- وأفضله ما تساوت فِقْرهُ وهو ثلاثة أقسام:

    المطرف:


    وهو ما اختلفت فاصلتاه في الوزن, واتفقتا في الحرف الأخير,نحو


    قوله تعالى(مالكمْ لا ترجُون لله وقاراً وقدْ خلقَكُمْ أطْواراً) وكقوله(ألَمْ نجعلِ

    الأرضَ مِهَدَاً والجِبالَ أوْتاداً)

    المرصع:

    وهو ما كان فيه ألفاظ إحدى الفقرتين كلها أو أكثرها مثل مايقابلها


    من الفقرة الأخرى وزناً وتقفيةً, كقول الحريري:هو يطبعُ الأسجاعَ بجواهر

    لفظه, ويقرعُ الأسماعَ بزواجرِ وعظه.

    المتوازي:


    وهو ما كان الاتفاق فيه في الكلمتين الأخيرتين فقط, نحو قوله

    تعالى(فيها سُررٌ مَرفوعةٌ وأكْوابٌ مَوضُوعَةٌ)لاختلاف سرر وأكواب وزناً

    وتقفيةً, ونحو قوله تعالى(والمُرْسَلاتِ عُرْفَاً فالعَصِفَاتِ عَصْفَاً) لاختلاف

    المرسلات والعاصفات وزناً فقط, ونحو: حسد النّاطق والصّامت, وهلك

    الحاسد والشّامت- لاختلاف ماعداالصامت والشامت تقفيةً فقط..

    والأسجاع مبنية على سكون أواخرها, وأحسن السجع ماتساوت فِقْرُهُ,نحو

    قوله تعالى(في سِدْرٍ مَخْضُود وطَلْحٍ مَنْضُود وظلٍّ مَمْدُود)ثم ما طالت فقرته

    الثانية, نحو(والنّجْم إذا هَوَى ماضَلَّ صاحبكم وما غَوَى) ثم ما طالت ثالثته,

    نحو(النَّارِ ذاتِ الوَقُودِ إذْ هُمْ عَليهَا قُعُودٌ وهُمْ على ما يفْعَلونَ بالمُؤْمِنينَ

    شُهودٌ) ولا يحسن السجع إلا إذا كانت المفردات رشيقة, والألفاظ خََدمُ

    المعاني, ودلت كل من القرينتين على معنى غير مادلت عليه الأخرى,

    وحينئذ يكون حلية ظاهرة في الكلام,والسجع موطنه النثر, وقد يجيء في

    الشعر: كقوله:

    فنَحْنُ في جَزَلٍ والرُّومُ في وَجَلِ ^^^ والبَرُّ في شُغُلٍ والبَحْرُ في خَجَلِ

    ولا يستحسن السجع أيضا إلا إذا جاء عفوا خاليا من التكلف والتصنع.

    الموازنة:


    هي تساوي الفاصلتين في الوزن دون التقفية, نحو(ونَمَارقُ مَصْفُوفَةٌ

    وَزَرابِيُّ مَبْثُوثَةٌ)

    فإن مصفوفة ومبثوثة متفقان في الوزن دون التقفية, نحو:

    أفادَ فَسَادَ وقَادَ فزادَ ^^^ وَسَادَ فَجََادَ وعَادَ فَأفْضَل

    الترصيع:

    هو توازن الألفاظ مع توافق الأعجاز أو تقاربها, مثال التوافق نحو(إن الأبْرارَ

    لَفِي نَعيمٍ وإن الفُجَّارَ لَفِي جَحيمٍ) ومثال التقارب نحو(وآتيْناهُما الكِتابَ

    المُسْتَبين,وهَدَيناهُمَا الصِّراطَ المُسْتقيم)

     
  2. #2
    تزروالت

    تزروالت مدون مجتهد

    موضوع قيم


    بارك الله فيك




     
  3. #3
    ايجا

    ايجا مدون فعال