مجازات مغربيات يشتغلن راقصات في ملاهي الخليج بـ3000 درهم شهريا

  1. #1
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    مجازات مغربيات يشتغلن راقصات في ملاهي الخليج بـ3000 درهم شهريا


    مصطفى الحجري
    جريدة المساء



    هوت أسعار الراقصات المغربيات بدول الخليج إلى مستويات غير مسبوقة بعد أن أصبحت العقود المبرمة معهن تتضمن أجورا شهرية تتراوح ما بين 2500 و3000 درهم شهريا مقابل الاشتغال كراقصات وجليسات لزبائن على مدى ساعات عمل تبتدئ من العاشرة ليلا إلى حدود الساعة الخامسة صباحا بملاه ليلية موزعة ما بين الإمارات والبحرين.
    العقود المتوفرة حاليا تشترط على الراقصات تحمل نفقات السفر ذهابا وإيابا والضرائب ومصاريف التسجيل وأيام المرض ومصاريف التطبيب وثمن الدواء وأيام العطل، ورغم كل هذا فإن العديد من الفتيات المنتميات إلى مدينة سلا يبدين لهفة على الحصول على عقد مماثل تحركه رغبة دفينة في الحريك من المغرب والبحث عن منفذ من عنق الزجاجة تحت مبررات جاهزة تختلف في التفاصيل وتلتقي في انعدام البديل والفقر الذي يحاصر أسرهن، مثل ندى المجازة في الحقوق التي تمكنت، بعد طول انتظار، من الحصول على عقد يستعبدها ويحولها إلى آلة جنسية، حيث كانت الفرحة تبدو على ملامحها وهي ترد على مكالمات هاتفية تبارك لها، في حين كانت باقي المكالمات تستفسر عن وجود عقد إضافي أو إمكانية تدبيره انطلاقا من الخليج.
    ندى التي سألناها عن الدافع الذي يجعلها ترتمي في أحضان غربة مشبوهة تستنزف شبابها بأجر هزيل قد تحصل عليه في المغرب، أجابت بطريقة هازئة تحمل الكثير من الألم: «إيلا خدمت هنا غادي يعطيوني جوج ريالات ويطمعو فيا.. فاش غادي نخدم بالإجازة.. الخدمة لقاوها حتى الدكاترة لي كايكلو العصا يوميا».. قبل أن تضيف الواحد فهاد الزمان خصو يعرف شنو باغي.. عائلتي كاملة معولة عليا وقرايتي منفعاتنيش».
    ندى سبق لها الاشتغال لسنتين في ملاه ليلية بالبحرين رفقة صديقات درسن معها في الجامعة بعقود مؤقتة استطاعت خلالها تدبير مبلغ مالي محترم عن طريق ما أسمته بالدروس الخصوصية قبل أن تقرر العودة إلى المغرب في محاولة لاسترجاع حياتها، غير أن حلمها تبخر بعد أن اقتنت شقة لأسرتها لإخراجها من الجحر الذي كانت تعيش فيه، الشيء الذي جعل رصيدها يعود إلى نقطة الصفر دون أن توفق في العثور على زوج تبدأ معه صفحة جديدة ليكون الخيار الوحيد أمامها هو العودة من جديد بعقد تبقى غايتها منه الوصول إلى حيث يمكن البحث عن بدائل أخرى لتحسين الدخل عن طريق تقديم خدمات جنسية سردت تفاصيلها التي تختزل أشكالا مقززة من الاستعباد و الإذلال، علما بأن مالك الملهى أو الفندق يقتطع نسبة خمسين في المائة من المداخيل الإضافية.. «في البداية كنت أخفي الأمر عن أسرتي التي لم تكن تسألني عن طبيعة عملي أو مصدر التحويلات التي كنت أبعثها والمقدرة بـ2000 درهم شهريا، لكن بعد أن عدت وعاشت الأسرة بحبوحة أتت على مدخراتي، أصبح الجميع يلح في طلب العودة».
    انهيار أسعار (الفنانات) تقف وراءه وفرة العرض وقلة الطلب وحالة الخمول التي يعرفها سوق الترفيه في الخليج، إضافة إلى المنافسة الشديدة للوافدات من أوربا الشرقية وآسيا، أما المغربيات الحالمات بربح سريع فيبقى عزاؤهن، بعد أفول العصر الذهبي للخليج كمصدر للإثراء ومقايضة الجمال والجسد بحفنة من الدولارات، هو تنظيم نقابي غير معلن مهمته ليس الدفاع عن حقوقهن ضد النخاسة التي تمارس عليهن من سحب لجوازات السفر واحتجازهن رهائن لمن يدفع والمنع من الخروج، وإنما لتبادل النصائح والتجارب والمواساة عند تعرض إحداهن لحوادث شغل من حمل غير مرغوب فيه أو اغتصاب.
     
  2. #2
    أم شهد

    أم شهد مدون نشيط

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم