%12 من تلاميذ الإعدادي و %60 من طلاب الثانوي يدخنون

  1. #1
    تزروالت

    تزروالت مدون مجتهد

    %12 من تلاميذ الإعدادي و %60 من طلاب الثانوي يدخنون

    دقت مجموعة من الجمعيات والمنظمات الصحية المهتمة بشؤون الأسرة في المغرب ناقوس الخطر للتحذير من الانتشار الخطير للتدخين بكافة أنواعه في الآونة الأخيرة خاصة بين صفوف الأطفال و الشباب ذكورا كانوا أو اناتا،فقد أفادت بعض الدراسات الميدانية أن12 % من تلاميذ المدارس الإعدادية في المغرب يدخّنون، وأنّ النسبة ترتفع إلى نحو 60% في صفوف طلاب نهاية المرحلة الثانوية، مع ارتفاع ملموس في نسبة الفتيات المدخنات . ساهم في هذا التطور الخطير لآفة التدخين ظهور أشكال أخرى اكتر فتكا بصحة الإنسان كالشيشة المستوردة من المشرق العربي التي أصبحت موضة العصر،في هدا الإطار احتضنت مدينة الدار البيضاء لقاء تحسيسي حول الآثار الخطيرة للشيشة بحضور مجموعة من الأطباء والسلطات المحلية ناقشوا خلاله خطورة هده الظاهرة.وفي تدخل لممثل النيابة العامة أكد أن الفراغ القانوني يعد أهم عائق أمام زجر المخالفين في ظل غرامة لا تتجاوز 50 درهما،وأشار من جهته مختار البقالي القاسمي وهو مدير الشؤون العامة بولاية جهة الدار البيضاء الكبرى أن عدد المقاهي التي راقبتها السلطات المختصة و تابعتها إداريا و قانونيا بلغ 450 مقهى لم تحترم منع التدخين الشيشة.

    ومن جهة أخرى عبرت البروفيسور زوبيدة بوعياد رئيسة قسم الأمراض التنفسية بكلية الطب بالدار البيضاء محتويات الشيشة من المواد السامة مؤكدة أن الشيشة اخطر من السجائر وتدخينها يضاهي تدخين20 الى30 سيجارة، على اعتبار أن احتراق المواد المستعملة في الأولى يستغرق وقتا أطول من تلك الموجودة في السجائر. كما نبهت إلى خطورة الوضع عند تعاطي الأطفال التدخين.

    وتزامنت هده التعبئة المدنية من اجل محاربة التدخين مع التقرير الجديد الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية في إطار مساعيها الرامية إلى مواجهة هده الآفة بتقديم رؤية جديدة لمكافحة التدخين على مستوى العالم، وأكد التقرير أن التدخين يمكن أن يقتل ملايين البشر ما لم يتم اتخاذ تحرك عاجل لمكافحته.

    و قد قال دوغلاس بتشر مدير مبادرة التحرر من التبغ بمنظمة الصحة العالمية: ''إن وباء التدخين يمكن أن يقتل نحو مليار شخص في القرن الحالي ما لم يتم اتخاذ تحرك عاجل، لقد قتل بالفعل مائة مليون شخص القرن الماضي، وأكثر من ثمانين في المائة من حالات الوفيات التي سيسببها مستقبلا ستكون في الدول النامية''



    ووفقا للتقرير، فإن انتقال وباء التدخين باتجاه الدول النامية، يرجع إلى إستراتيجية عالمية تديرها شركات التبغ وتقوم على استهداف أجيال الشباب والبالغين في العالم النامي،فيالوقت الذي تتراجع فيه نسبة المدخّنين في الدول المتقدّمة بفعل حملات التوعية والثقافة الصحية،وكدا القوانين المتخذة من طرف هده الدول في مواجهة شركات التبغ كمنع التدخين في الأماكن العامة الذي دخل حيز التنفيذ في العديد من الدول المتقدمة.




     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏1 مايو 2016
  2. #2
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    كارثة عظمى هاته الاحصائيات الموجودة أعلاه، والأدهى والأمر أن الحكومات المغربية المتعاقبة، لا تحارب التدخين يالشكل الكافي واللازم عكس الدول المتقدمة ، لأنه ببساطة الدول المتقدمة تصرف أضعاف مضاعفة على مرضى التدخين أكثر مما تجنيه من مدخولات السجائر،فأضطرت لمحاربة افة التدخين بلا هوادة، أما نحن فالدولة لايمكن أن تستغني عن مدخولات السجائر الكبيرة لأنها بالفعل لاتقدم الشيء الكثير للمواطن المريض بسبب التدخين لأن التغطية الصحية جد هزيلة، وفي الأخير لا يسعني الا أن أقول الله يعفووووووووووووووووو
    شكرا جزيلا أختي الكريمة أم عبد الرحمان على الموضوع


     
  3. #3
    تزروالت

    تزروالت مدون مجتهد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    التدخين هو البوابة الكبرى لآفات أخرى
    كالتعاطي للمخدرات و...
    واضف الى ذلك ظاهرة جديدة بدأت
    تنتشر مؤخرا بين التلاميذ وخصوصا
    في المدن الكبرى وهي الشيشة أو النرجيلة

    حبذا لوتلتفت جمعيات المجتمع المدني
    ودور الشباب لهذه الفئة من الشباب
    اعلم انهم يقومون بحملات توعية
    لكنها موسمية ولا تترك أثرا يذكر

    شكرا جزيلا لك أخي الساهر لتفاعلك
    مع الموضوع
     
  4. #4
    اهالي المظلومين

    اهالي المظلومين مدون جديد

    رد: %12 من تلاميذ الإعدادي و %60 من طلاب الثانوي يدخنون

    لا اله الا الله محمد رسول الله ........ كارثة تهدد ابنائنا التلاميذ و الطلبة ،حقا وجب الانتباه الى هذه المعضلة و العمل على تحسيس الطلبة و التلاميذ بالخطورة و تكثيف الندواة قصد التحسيس بالخطر المحدق بهم.

    ربنا رحمتك التي لا يرجى غيرها
     
  5. #5
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد