مبادرة المدونين المغاربة لانقاد منظومتنا التعليمية

  1. #1
    تزروالت

    تزروالت مدون مجتهد

    مبادرة المدونين المغاربة لانقاد منظومتنا التعليمية.


    بملاحظتنا لطريقة تلقي النداءات من طرف جزء من نخبتنا, علما ان جزءا من هذه النخب هو صاحب المبادرة, نجد انها بدات تفقد مصداقيتها و فعاليتها. بعض النخب صد هذه النداءات بل و حط منها لكونها "جزئية و غير منصفة". كما لو ان مبادرة مجموعة من المواطنين و المواطنات يجب لزاما ان تكون شاملة و موضوعية, دون الاخد بحساسيات المبادرين و اختياراتهم و اديولوجياتهم. كل هذا لا يمنع المدونين من التنديد و السخط و النقد و الاقتراح, خارج كل حساسية فكرية او سياسية ... في موضوع مهم و كارثي دون انتظار اي هياة كانت لتذكرنا بواقع الاشياء.

    و في هذا الوقت, مؤشرات التنمية ( او اللاتنمية ) تتتابع و تتشابه. اذ نعيش في بلد رتبته 126 حسب مؤشر التنمية البشرية و ما قبل الاخير بمنطقته في المنظومة النربوية. هل يستطيع المواطنون المغاربة ان يستمروا في اغفال واقع ان مستقبلهم مهدد فعلا؟ هل يستطيع المواطنون المغاربة ان يرتاحوا لفكرة ان المنظومة التربية تضحي باجيال كاملة؟ لمن و لماذا ستنفع الطرق السيارة و المناطق الصناعية و الموانئ و المدن المهيئة و قطارTGV اذا كانت اغلبية المغربيات و المغاربة غدا لا يعرفون القراءة و الكنابة, و اذا كان هم الاقلية المتعلمة هو مغادرة البلد؟ كيف لا نثور بمعرفة ان لا احد من الاحزاب لم يرغب في شغل محفظة التربية في الحكومة الحالية؟ كيف نستمر في اغفال ان اكثر من ربع ميزانيتنا تهضر في منظومة لا تؤدي الا للباب المسدود؟ هل اصابنا الى هذا الحد عقم فكري لكي لا نجد حلولا لهذا المشكل, كما فعلت بلدان اخرى؟

    اذن ما العذر الذي سيستعمله المغرب لتبرير هذه النتيجة الضعيفة؟ الكل, بما فيهم اصحاب القرار و مهندسو هذا الواقع, يتكلمون عن ازمة داخل المنظومة التربوية. ان من يدافعون عن الاصلاح, من يريدون اقناعنا بان احوال منظومتنا التربوية على ما يرام, من يدرسون بمدارسنا, يهرولون لتسجيل ابنائهم في المدارس الخاصة او البعثات الاجنبية, و هذا ما يبرهن تطبيقا عن افلاس منظومتنا التربية. ان العقم الفكري لنخبتنا واضح و يتجلى في استقالة ارادية من مهمة من مهامهم الطبيعية. ليس الهدف هو جرد الواقع, الجرد موجود, و ليس هدفنا البحث عن المسؤولين فكلنا مسؤولون.

    كثير من المدرسين يقومون بما في وسعهم من اجل التربية, و بالاضافة الى وظائفهم يقومون بمحو الامية داخل الجمعيات, و كثير من الناس في هذه الجمعيات يقومون بمعجزات انطلاقا من لا شيء, كدروس تلقين القراءة و الكتابة للنساء, بدون مقاعد و لا طاولات و لا صناع الاجيال.

    كفى!!!! ان الوضع اصبح لا يطاق!!!


    من اجل هذه الاسباب و غيرها و من اجل الاجابة عن هذه التساؤلات, نحن, المدونون المغاربة المبادرين بكتابة هذا النص, و كل من انضم الينا, تريد ان نشتغل جميعا من اجل :

    ان تقوم الدولة المغربية بتغيير راديكالي لسياستها قصد تحقيق تعميم التعليم في افق 2015*
    *ان نرسي ثورة اكاديمية نثبث اعادة هيكلة التعليم العمومي الابتدائي و الثانوي.

    *ان تنشا المدرسة التي تؤدي التعليم الاساسي بلغة متمكن منها, بمضمون مواطناتي و منفتح على العالم, التي تضمن التلاقح الاجتماعي و تدرس الحقوق و الواجبات, و التي تكون على عالم الخلق و المبادرة, و التي تقلص الاقصاء المجالي, التي تمكن المواطن العادي من العيش في بيئة تعادلية و تخطي الاشكالات اليومية, لا المدرسة/الغربال التي تاسس لنخبوية فاسدة و تختار احسن الرعايا على حساب اغلبية سلبت اضعف تطلعاتها المواطناتية.
    *ان يكونا المدرسون في مستوى مهمتهم كمربيين و مبلغين للقيم.
    *ان تتحمل الاسرة مسؤوليتها في تربية اطفال المغرب.
    *ان نعمل على اساس المنتديات المقامة خلال 4 سنوات الاخيرة و التي تشكل ثروة مستمدة من طرف الممارسين.
    *ان يكون رابط مع المجتمع المدني لخلق وعي جماعي بخطورة المشكل.

    كل شيء مايزال ممكنا! المغرب مر بازمات اكثر عمقا و المغاربة يجدون المخرج دائما
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏29 يناير 2016
  2. #2
    حميد1

    حميد1 مدون بارز

    رد: مبادرة المدونين المغاربة لانقاد منظومتنا التعليمية.

    موفق بإذن الله ... لك مني أطيب تحية