مولضيع مختلفة

  1. #1
    الغريب

    الغريب مدون فعال

    وزارة التربية الوطنية تخلط الأوراق
    مرصد وطني للتعليم وإدخال شبكة الإنترنيت
    وأشياء أخرى من سابع المستحيلات

    لا يختلف اثنان حول الدور الرائد الذي يلعبه التعليم في بناء المجتمع إذ يشكل حجر الزاوية في التنمية وهو الوسيلة الوحيدة لإعداد الأجيال.
    خلال الاستعداد للموسم الدراسي الذي انطلق قبل بضعة أيام، رفعت وزارة التربية الوطنية شعار "عشر أيام خدمة للمدرسة والتمدرس". هذه الأيام العشرة التي تراهن عليها وزارة التربية الوطنية هذه السنة، كبرنامج عمل غير كافية البتة لإصلاح هذا الميدان الحيوي الذي لحقه من التراكمات السلبية، ومن جهة ثانية فمما لاشك فيه أن الميزانية المخولة لهذا القطاع الحيوي ميزانية مهمة ومن أكبر الميزانيات التي ترصد لجميع القطاعات، لكن ما يستشف من خلال التداعيات التي يشهدها هذا القطاع الحيوي، أن هناك حلقات مفقودة في تدبير تلك الميزانية الضخمة.
    وعلى سبيل المثال لا الحصر، ذكر وزير التربية الوطنية أن هناك بؤرا للفساد بمديرية التجهيز. هذه المديرية التي تعد العمود الفقري للوزارة، والمطلعون على خبايا الأمور يعرفون ما يبذله المهتمون بتجهيز المرافق التعليمية من جهد لكي يستفيدوا من عمليات فتح أظرفة المشاريع، تلك المشاريع التي يبدو أنه لا ينعم بها إلا المقربون من المقاولين.
    مشاكل وزارة التعليم مشاكل كثيرة ومستعصية مشاكل تراكمت منذ عقود من الزمن واليوم يتحدث وزير التربية الوطنية عن استراتيجيات وعن مخططات بل وعن مرصد وطني للتعليم هذا المرصد الذي سيرى النور سنة 2008 وهذا يعني ببساطة أن الوزارة الوصية لا تملك الحلول اللازمة ولكن تتقن فن المراوغة فهم لم تؤجل المشاكل لسنة أو لسنتين لكنها أجلت الأمر، لعقد من الزمن أي إلى غاية 2008.
    1- إصلاح المناهج
    من منظور وزارة التربية، تحسين التعليم يمر عبر إعادة النظر في محتوى التعليم وطرائقه، واللاتمركز في تدبير المواد والنظام المؤسسي وتكوين الفاعلين الإداريين والتربويين ووضع جهاز للتقويم الداخلي والخاجي وتبني استراتيجية للدعم ملاءمة للحاجات الحقيقة للمتعلمين.
    وفي هذا الإطار، تكمن إحدى المهام الأساسية حسب "وزارة التربية دائما" في إعادة تحديد أدوار المدرسة وتحسين مستوى هياكلها ووسائلها التعليمية بشكل يجعل منتوجها يتلاءم مع حاجيات وطموحات البلاد والمواطنين، وليس الهدف هو بناء نظام تربوي جديد بقدر ما هو تقديم للاقتراحات الكفيلة بتجديد النظام الحالي وتطوير بنياته.
    2- المهام الكبرى التي تضطلع بها المدرسة
    المهام التي تقوم بها المدرسة ثلاثة أنواع وهي :
    - التلقين والتنشئة والتأهيل، وهي مهام على اختلاف تعاريفها تجسد الانشغالات الكبرى، ولو أن المدرسة اهتمت أساس بالجانب التلقيني والتعليم المهمة الأولى : التلقين وتستهدف المدرسة خلاله ضمان النمو الفكري لدى الناشئة، وذلك بإكسابها القدرات الضرورية لفهم محيطها وجعله فاعلا اجتماعيا. قادرا على تطوير تجربته بشكل مستقل طوال حياته في عالم يطبعه التحول المستديم.
    المهمة الثانية : التنشئة الاجتماعية وتساهم المدرسة من خلالها في التربية على القيم التي تشكل موروثنا الحضاري وتماسكنا الاجتماعي والرأسمال الثقافي الكوني. وهكذا فإن احترام الآخر والتضامن والعدالة ومعرفة الحقوق والواجبات نماذج للقيم التي ينبغي أن توجه ممارسة المواطنة وتقوي بالتالي الحماية ضد الشروخ الاجتماعية.
    المهمة الثالثة : التأهيل في مفهومه الواسع يتم عبره التأكيد على تطوير المهارات القابلة للتعبئة في إطار الأنشطة المهنية. وهنا يأتي الحديث عن سوق الشغل، فكيف يمكن أن تستوعب سوق الشغل كل المؤهلين في جميع التخصصات.
    والحالة هذه وجب على الجهات المعنية أن تعمل على قلب الآية أي أن نعرف أولا أنواع التخصصات التي ترغب فيها السوق الشغل ومن تم يتم إعداد الأطر في الاختصاصات المرغوبة. هذه المهمة كانت قد أوكلت من قبل للمجلس الوطني للشباب والمستقبل لكن الأمر ظل أمنية غالية ليس إلا.
    التلقين والتنشئة الاجتماعية والتأهيل مهام تتبلور من خلال المناهج الدراسية المؤسسة على تحديد مواصفات التخرج لدى المتلقن.
    وتتمثل مؤشرات هذه المواصفات في القدرات التي يكتسبها هذا الأخير عبر الحقول المعرفية والمواد التي يتلقاها طوال مسيرته الدارسية. وعله فإن مواكبة المناهج للحاجات الحقيقية للأفراد والمجتمع وتكييفها مع حاجيات الوطن يستوجبان إصلاحا مستديما للبرامج الدراسية مع مراقبة السوق الشغل والخصاص الحاصل فيه.
    إلا أن إعادة بناء المناهج لن تؤدي إلى إحداث الأثر المنشود من القريب العاجل، لذا يجب اتخاذ إجراءات إضافية لتفعيل النظام التعليمي والرفع من مردوديته.
    3- تدبير المجالين الإداري والبيداغوجي
    يواكب لا تمركز مهام وزارة التربية الوطنية نقل الوسائل التقنية والبشرية حتى يتسنى للمصالح الخارجية أن تساهم بفعالية ونجاعة في تحقيق الأهداف ويوضع تنسيق محكم مع مختلف الشركاء المحليين "سلطات جماعات، محلية وقطاعات وزارية وجمعيات" ومع المؤسسات التعليمية ومؤسسات التكوين وفق متطلبات التدبير عن قرب.
    يتعين على النظام التربوي أن يتوفر على جهاز متكامل للتقويم، يتسنى له تحصيل المعطيات اللازمة التي تمكن مختلف الفاعلين والمسؤولين من اتخاذ القرارات الملائمة وعلى مختلف المستويات. وكذا تيسير القيادة التربوية والتعديل المؤسساتي للنظام التربوي.
    وينبني جهاز التقويم هذا على جملة من الأسس منها :
    تقويم إجمالي ينصب على مختلف مكونات النظام التربوي :المناهج الدراسية، وبرامج التكوين، نتائج التعلم، الوسائل التعليمية، طرائق التوجيه الوحدات الدراسية.
    تقويم خاص بآلية الوظائف المنظمة للنظام التربوي برمته. ذلك أن نتائج تقويم من هذا القبيل ستمكن مختلف الفاعلين وأصحاب القرار من التتبع وبالتالي إدخال التعديلات اللازمة وفي أقرب الآجال.
    تقويم يختص بالنتائج المرحلية التي تمكن من اتخاذ قرارات على المدى المتوسط والبعيد.
    إذن ثلاث أشكال للتقويم من شأنها أن توفر المعطيات اللازمة من حيث حركية النظام التربوي ومردوديته، وذلك بهدف اتخاذ القرارات الملائمة وفي الوقت المناسب.
    إجراءات تقويمية تتراوح وثيرة تكرارها بين ثلاث أشهر وسنة.
    تقويم الممارسات التعليمية وأساليب اشتغال التلاميذ.
    تحليل وتقويم موضوعات الامتحانات المدرسية واختيارات ومباريات التكوين.
    تقويم الأساليب المستعملة في اختبار الشعب والمسالك ونتائج التوجيه.
    تقويم المشاريع التربوية وتعميم الإيجابي منها.
    5- استراتيجية للدعم التربوي
    لضمان الفعالية الداخلية للنظام التربوي، وللرفع من مردودية العمل البيداغوجي، وتجاوز صعوبات التعلم، ومحاربة مختلف أشكال الهدر والفشل الدراسي، سيتم وضع استراتيجية للدعم التربوي، تتميز بالتنوع في المقاربة والتدخل بشكل يجعلها ملتصقة بالواقع وتستجيب لحاجات الميدان الحقيقية.
    6- إجراءات عامة للدعم
    دعم التعليم ما قبل المدرسي في إطار تكافؤ الفرص من خلال ضمان انطلاقة متكافئة للأطفال وإعدادهم للتمدرس، ويهدف هذا الدعم إلى التقليص من الفوارق المسجلة بين الوسط الحضري والقروي وإلى تدارك النقص الحاصل في نسبة تمدرس الفتيات على الخصوص لكون الفتاة تشكل حجر الزاوية في بناء المجتمع.
    7- التذكير في إجراءات ملموسة للدعم البيداغوجي
    لا يمكن وضع أية استراتيجية تربوية دون تشخيص الصعوبات التي تحول دون تحقيق الأهداف المسطرة، إذ عند وضع المنهجيات الخاصة بالدعم، يتعين التمييز بين ما له علاقة بالبرامج والمقررات وما له علاقة بالجوانب العاطفية، بل والمرضية حتى يتم رسم معالم الدعم ومجالاته، حيث يبقى الدعم البيداغوجي أولا وأخيرا مسألة تهم المدرسة والمجالس التقنية للمؤسسة وهيئة التأطير التربوي وهو على هذا الأساس عمل مندمج في الممارسة اليومية للفعل التربوي.
    وفي هذا الإطار وجب اتخاذ الإجراءات التالية :
    تأمين تكوين ملائم لمختلف الفاعلين التربويين بهدف إعدادهم لهذه المهمة المزدوجة والمتمثلة في تحديد مواطن الخلل ووضع أنشطة لتجاوزها.
    ضمان التتبع ومراقبة تطبيق مختلف أنشطة الدعم المندمج المقررة في المناهج والسهر على إنجازها وتقويم أثرها.
    تسطير الحد الأدنى من الكفاءات الخاصة بكل مستوى دراسي.
    إجراء تقويم تشخيصي للتلاميذ الوافدين للتخفيف من وطأة اللاتجانس بين المستويات داخل الفصل الواحد.
    توسيع الفضاء المرتبط بالتوثيق بإحداث شبكة للربط والاتصال بين الخزانات ومراكز التوثيق والإعلام المدرسي ومراكز التوثيق البيداغوجي والمراكز الأكاديمية للتوثيق والتنشيط والانتاج التربوي.
    8- التعليم والتكنولوجيا الجديدة للإعلام والتواصل
    مخطط 2008 قسم حاسوب متعدد الوسائط أنترنيت يجسد إدخال التكنولوجيا الجديدة في الحقل التربوي رهانا حاسما في عملية عصرنة تعليمنا والرفع من جودته.
    وتندرج هذه العملية في إطار تصور شمولي لمشروع متكامل يحدد الوسائل الضرورية والمقاربات المنهجية الناجعة ومستويات الإنجاز بهدف توحيد كل الطاقات واستمرارها.
    وفي هذا الإطار وضعت وزارة التربية الوطنية مخطط عمل "طموح" من أجل التجهيز والتكوين يحمل اسم مخطط 2008 قسم حاسوب متعدد الوسائط انترنيت ستعبأ من أجله كل طاقات الوزارة ومساهمات الشركاء الاقتصاديين.
    كما أن هذا المخطط سيعرف تطبيقا تدريجيا على مدى 8 سنوات المقبلة وسيندرج في إطار استراتيجية شمولية تتمحور حول :
    تزويد مواطني المستقبل بإمكانية التحكم في الوسائل العصرية في مجال التواصل والإعلام الذين سيكونون في حاجة إليها خلال مرحلة التعليم وحياتهم العملية.
    وضع الإمكانيات المتاحة في مجال التكنولوجيا السمعية البصرية في خدمة التجديد التربوي.
    إن هذه التكنولوجيا الجديدة للتواصل والإعلام تشكل سلاحا جديد للمؤسسة وللمتعلمين، وذلك بالنظر لما تسمح به من وسائل جديدة للتربية.
    إن تطور وتعميم هذه الوسائل الحديثة تشكل كذلك فرصة سانحة لتنمية هذا النشاط الاقتصادي الجديد المرتبط بوضع برامج تربوية إعلاميائية ببلادنا.
    كما ستمكن هذه الوسائل من ربط كل المؤسسات التعليمية ومؤسسات التكوين والمكاتب في إطار شبكة إعلاميائية.
    وهذا ما سيمكن المدرسين من الاستفادة من خدمات هذه الأجهزة المعلومائية بطريقة مباشرة تساهم في تكوينهم وتحسين أدائهم المهني.
    إن استعمال هذه التكنولوجيات في وضع البرامج التعليمية سيساهم في تطوير أساليب اكتساب المعرفة وأنماط التعلم وتنظيم المؤسسات، كما سيسمح بتحقيق الأهداف التالية :
    - ضمان تكافؤ الفرص في اكتساب المعرفة.
    - العمل على أن يتسم التعليم والتكوين بالمرونة الضرورية.
    - الإسهام في تحسين الطرق البيداغوجية.
    - وضع حد لانعزال المؤسسات وهيئة التدريس.
    - وضع أسس للتبادل والتواصل التربويين.
    في هذا الورش الضخم الذي يهم حوالي 20.000 مؤسسة تعليمية ومؤسسة للتكوين، ستعمل وزارة التربية الوطنية على توفير التجهيزات المعلوماتية والكتبية على المؤسسات، بهدف تعميم النظام المعلوماتي كأداة لولوج عالم الحاسوب المتعدد الوسائط عن طريق الآنترنيت.
    مشاريع وزارة التربية ضخمة وكثيرة، ولكن لا يستسيغها عاقل لكونها خيالية. فكيف يمكن لها أن تعمم التكنولوجيا التي تتحدث عنها وبعض مؤسساتنا التعليمية لا تتوفر على أدنى شروط التربية والتعليم.
    مشاريع وزارة التربية الوطنية هو ضرب من الجنون، ومحاولة خلط الحابل بالنابل وخلط الأوراق لكون تعليمنا يفتقر للأساسيات أولا.
    حبيبة حكيم العلوي


    20 شتنبر 1999
    في إطار التحفيز ودعم التمدرس بالعالم القروي
    جمعية "ساعة الفرح" تخصص ألفي محفظة بلوازمها للأقاليم الجنوبية

    خصصت جمعية "ساعة الفرح" ألفي محفظة بلوازمها لفائدة التلاميذ أبناء الأسر ذات الدخل المحدود بالأقاليم الجنوبية وذلك بمناسبة الدخول المدرسي الجديد 199/2000.
    وأشرف المدير الجهوي الجديد لمصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالأقاليم الجنوبية رفقة النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية على توزيع دفعة أولى من هذه المحافظ مع لوازمها على مجموعة من التلاميذ بمدرسة العيون بحضور ممثل عن السلطة المحلية وعدد من الأطر التعليمية والتربوية وآباء وأولياء التلاميذ.
    وأبرز المدير الجهوي لمصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب أن هذه العملية تأتي في إطار العمل على "تحفيز أبنائنا لمعانقة درب التحصيل والتعليم بوافر الحزم والحماس" مشيرا إلى أنها تندرج كذلك في إطار الأنشطة الاجتماعية والخدمات التي تقوم بها هذه الجمعية ذات المنفعة العامة من أجل حماية وإسعاد المحتاجين من الأطفال بهدف التخفيف عنهم من وطأة الشدة والضيق.
    وأوضح أنه من أجل دعم التمدرس بالوسط القروي بالمغرب أطلقت جمعية "ساعة الفرح" برنامجا واسعا الهدف منه توزيع 25 ألف محفظة سنويا على مدى أربع سنوات لفائجة الأطفال العوزين بالعالم القروي.
    وأشار إلى أنه بفضل المحسنين والتضامن الوطني لفائدة التمدرس بالأرياف وبفضل المقاولات العمومية والخاصة تم توزيع 50 ألف محفظة جاهزة بالوسط القروي في بداية الموسم الدراسي المنصرم بمناطق تابعة لثمانية وعشرين عمالة وإقليما.
    إلى ذلك ذكر بما خلفته هذه العملية من آثار إيجابية على المستويين التربوي والاجتماعي من خلال التقييم البعدي الذي قام به مكتب للدراسات في الفترة ما بين 15 فبراير و15 مارس الماضيين.
    وبخصوص العملية التضامنية لهذه الجمعية بالأقاليم الجنوبية أبرز أن 860 محفظة بلوازمها خصصت هذه السنة بمناسبة الدخول المدرسي الجديد لإقليم العيون فيما كان نصيب إقليم السمارة 350 وإقليم وادي الذهب 460 وإقليم بوجدور 330 محفظة.
    وأضاف أن هذه العملية "عرفت تحمسا واستجابة كبيرة من لدن المتبرعين سواء تعلق الأمر بمؤسسات عمومية أو شركات أو أشخاص عاديين مما يعكس روح التضامن اتجاه العالم القروي ويساهم في النهوض به اجتماعيا واقتصاديا وتحسين ظروف العيش وعلى وجه الخصوص تخفيف العبء على أولياء التلاميذ من أجل التحاق أبنائهم بالمدارس.
    وأكد المدير الجهوي أن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب إيمانا منه بضرورة الاندماج مع باقي الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين للنهوض بالعمل الاجتماعي ومع وزارة التربية الوطنية بصفة خاصة يشارك بفعالية في هذه العملية من أجل إنجاحها وتحقيق الأهداف المتوخاة منها "حتى يتحقق الانسجام مع المنظور الوطني الهادف إلى تكثيف الجهود وتوفير الوسائل للانكباب على الأولويات في حقل العمل الاجتماعي التنموي تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس".
    ومن جهته نوه السيد محمد زجلي بهذه البادرة وبالجهود المتواصلة التي تقوم بها جمعية "ساعة الفرح" للمساهمة في النهوض بالتمدرس في العالم القروي الذي توليه الدولة عناية فائقة من أجل تنميته في مختلف الميادين ونوه النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعيون بالمبادرات المماثلة التي تقوم بها المجالس المنتخبة والمحسنون والفاعلون الاجتماعيون من أجل تفعيل العملية التربوية والتعليمية مذكرا في هذا السياق بأن المجلس البلدي للعيون خصص 15 مليون سنتيم لاقتناء كتب ولوازم مدرسية لفائدة التلاميذ المعوزين كما أن عددا من المحسنين يتنافسون من أجل إسعاد هذه الفئة من التلاميذ وتحفيزهم على استقبال الموسم الدراسي بالبسمة وبروح من الحماس من أجل التفاني في التحصيل الدراسي.
    وبعد أن ذكر السيد زجلي بالجهود التي تبذلها الهيئة التعليمية والتربوية والإدارية بالنيابة للنهوض بالمستوى التعليمي بالإقليم من خلال الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها لتفعيل العملية التعليمية والتربوية ذكر أن النيابة خصصت مجموعة من الكتب الدراسية للمؤسسات التعليمية وتلامذتها فضلا عن مجموعة من الوسائل الديداكتيكية في إطار العمل على خلق هذا المناخ الملائم لتفعيل العملية التربوية.
    وقد تم توزيع مجموعة من هذه الكتب اليوم على تلاميذ إعدادية التنمية بالعيون التي تم بها أيضا توزيع أدوات ولوازم مدرسية اقتنتها جمعية آباء وأولياء التلاميذ بهذه الإعدادية.
    وشهدت المؤسسات التعليمية بالإقليم في إطار اليوم الأول من الموسم الدراسي توزيع محفظات وكتب مدرسية على مجموعة من التلاميذ بهذه المؤسسات التي ستتواصل بها هذه العملية طيلة هذا الأسبوع.


    20 شتنبر 1999
    ضرورة ملاءمة قطاع التعليم ومتطلبات التنمية والحداثة
    زيادة مهمة في نسبة عدد المتمدرسين خلال الدخول المدرسي الحالي بالعالمين الحضري والقروي

    انطلق الخميس الماضي الموسم الدراسي الجديد 199/2000. وبهذه المناسبة قام صاحب الجلالة الملك محمد السادس مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بزيارة مؤسسة عائشة أم المومنين للتعليم الأساسي بحي الداوديات بمدينة مراكش حيث قدمت لجلالته شروحات ومعطيات حول تطور نسبة التمدرس على الصعيد الوطني بالعالمين الحضري والقروي.
    ويستفاد من هذه الشروح أن أعداد التلاميذ المسجلين الجدد بالسنة الأولى من التعليم الأساسي انتقل من 696187 سنة 99/1998 إلى 787600 سنة 1999/2000 أي بزيادة نسبتها 9 في المائة.
    كما أن أعداد التلاميذ بالسلك الأول من التعليم الأساسي ارتفع من 3316551 سنة 1998/1999 إلى 3637000 سنة 1999/2000 أي بنسبة 10 في المائة. أما مجموع التلاميذ بالتعليم الأساسي فقد انتقل من 4253276 سنة 1998/1999 إلى 4666000 سنة 1999/2000 أي بزيادة نسبتها 9 في المائة.
    وبالنسبة لافاق تطور أعداد التلاميذ بالتعليم الأساسي فمن المتوقع أن يتم تعميم السلك الأول من التعليم الأساسي على جميع الأطفال البالغين ما بين 6 و11 سنة في أفق موسم 2002/2003 مع إعطاء الأولوية للتمدرس بالوسط القروي ولفائدة الإناث.
    وكان وزير التربية الوطنية قد أبرز خلال افتتاحه أشغال يوم دراسي عقد مؤخرا حول الإعداد للموسم الدراسي الحالي أن الدخول المدرسي لهذا الموسم سيسجل زيادة مهمة في أعداد المسجلين الجدد بالسنة الأولى من التعليم الأساسي.
    وأشار إلى أنه في إطار التحضير لميزانية 199/2000 تم بذل مجهود في إعادة توزيع الموارد المالية وتحويل جزء هام منها من دائرة المصالح المركزية إلى دائرة المصالح الخارجية ومن دائرة الجهاز الإداري إلى دائرة الجهاز التربوي مما مكن من تمويل 12 برنامجا "برامج الجودة" مبرزا أنها برامج ذات تأثير مباشر على نوعية التعليم وملاءمته مع متطلبات التنمية والحداثة.
    وأوضح أن الأمر يتعلق بالخصوص ببرنامج تأهيل المؤسسات باستكمال بنياتها وبرنامج الصحة المدرسية وإدخال برنامج الرياضة المدرسية وتعميمها وبرنامج إدخال التكنولوجيات الحديثة إلى مؤسسات التعليم وبرنامج المكتبات المدرسية وتفعيل دورها وبرنامج التكوين المستمر وبرنامج إصلاح المناهج وبرنامج تقويم وتأطير المؤسسات التعليمية وبرنامج دعم التعليم الأولي وبرنامج دعم المصالح الخارجية وبرنامج إعداديات التنمية مؤكدا على دور الشركاء في إنجاح هذه البرامج خاصة وأن الاعتمادات المالية المرصودة لهذه البرامج ضخمة ولا تستطيع الوزارة تحملها لوحدها.
    ومن جهة أخرى تمت الاستجابة إلى 96.4 في المائة من الطلبات المقدمة أي ما مجموعه 473 طلبا من أصل 488 من الحركة الانتقالية الاستثنائية التي همت أساتذة التعليم العام والتقني والمعيدين الراغبين في الالتحاق بالزوج أو الزوجة والمطلقات والأرامل.
    وقد سبقت هذه الحركة أخرى عادية نظمت خلال شهر يوليوز الماضي مكنت من إرضاء طلبات 917 إطارا من أساتذة ومعيدين ومحضرين وذلك في إطار الالتحاق بالزوج أو الزوجة.


     
  2. #2
    Prof Adam

    Prof Adam مدون مجتهد

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


     
  3. #3
    ابراهيم بوستة

    ابراهيم بوستة مدون متميز


    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
     
  4. #4
    khaldmed

    khaldmed مدون مجتهد

  5. #5
    حميد1

    حميد1 مدون بارز

  6. #6
    abderahimnaji

    abderahimnaji مدون فعال