شيء ما

  1. #1
    السفير

    السفير مدون فعال

    كثير من الأسر تضطر بإلحاح من أطفالها إلى تدبر أمر العطل وما تفرضه من سفر وإقامة وتكاليف ليست طبعاً في متناول الجميع.
    وكعادتها تغتنمها الأبناك وشركات القرض فرصة لابتداع صيغ مغرية لحث الناس على الاقتراض من أجل قضاء العطلة.. وفي الساحات وملتقيات الشوارع لافتات ووصلات إشهارية وتسهيلات وحتى هدايا تجعل لعاب الناس يسيل على هذه القروض المغرية.
    والحال هذه أن المجتمع المغربي تعدى حدود كونه مجتمعا للاستهلاك.. وأصبح الناس يعيشون بالقروض وللقروض.. يضحون في العيد بالسلف، ويسكنون بالسلف ويدرسون أبناءهم بالسلف ويعالجون أمراضهم بالسلف ويتزوجون ويطلقون بالسلف، ويبحثون عن سلفات إضافية لأداء سلفات سابقة ليظلوا يدورون في حلقة مفرغة لا نهاية لكوابيسها.
    ...فجازى الله خيراً مؤسسات القرض التي تفكر فينا وفي احتياجاتنا باستمرار.. ثم لاتلبث أن تمسك بتلابيبنا لاسترداد قروضها مع الفوائد.
     
  2. #2
    khaldmed

    khaldmed مدون مجتهد

    فصاحب الدخل المحدود ما عليه الا أن يبحث عن شتى الوسائل لتلبية حاجياته، ولو برباط متين على رقبته.

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


     
  3. #3
    ROHAIN

    ROHAIN مدون

    وإن دل هذا على شيئ فإنما يدل على الأوضاع المزرية التي أصبح يعيشها ذوو الدخل المحدود ، ثم تأتي الحكومة الموقرة وتقترح ( 30 درهماً ) كزيادة في التعويضات العائلية.
    أليس هذا استهزاء بالمواطن؟
    شكراً أخي السفير وبارك الله فيك ولك مني أجمل تحية
     
  4. #4
    السفير

    السفير مدون فعال

  5. #5
    حميد1

    حميد1 مدون بارز

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    الخطأ من المواطن الذي يستسلم لتلك الرغبات ويلجأ إلى القروض بالربا طبعا .فيفتح أبواب الحرب مع الله .وهذا مذكور في القرآن.وما النتيجة؟الرشوة .....الإختلاس ...النصب على الدراويش...الحرام/الحرام/ال.......
     
  6. #6
    ابراهيم بوستة

    ابراهيم بوستة مدون متميز


    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .