الامتحانات المهنية لسنة 2007

  1. #1
    محمد ولد دادة مدير الموارد البشرية: لــ"التجديد"
    الترقية بالاختيار لسنة 2006 في نونبر المقبل والامتحانات المهنية لسنة 2007 في أواخر دجنبر القادمأكد مصدرمسؤول بقطاع التعليم المدرسي أن الترقية بالاختيار عن سنة 2006 الخاصة بأطر وموظفي وزارة التربية الوطنية ستنجز في نونبر المقبل فيما ستنعقد اللجن الثنائية المتساوية الأعضاء المركزية ابتداء من أواسط الشهر نفسه قصد البث في الترقية المذكورة.
    وعزا محمد ولد دادة مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر في وزارة التربية الوطنية عدم إنجاز الترقية بالاختيار لسنة 2006 في أكتوبر الجاري كما سبق أن صرح بذلك لــ"التجديد" في وقت سابق،(عزا) الأمر إلى تأخر الإعلان عن نتائج الامتحانات المهنية للسنة نفسها والتي ظهرت قبل ثلاثة أسابيع، وأفاد المصدر في تصرح لجريدة"التجديد" أن مديرية الموارد البشرية توصلت بلوائح المرشحين لمن لم يحالفهم حظ النجاح في الامتحان المهني من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
    وتعتبر الترقية بالاختيار إحدى الوسائل التي يستفيد من خلالها رجل التعليم من أجل تحسين وضعيته المادية إلى جانب الامتحانات المهنية والترقية بالشواهد الجامعية، لكن النسبة التي حددها مرسوم النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية الصادر في 13 فبراير 2003 والمتمثلة في 11% من مجموع المستوفين لشروط اجتياز الترقية بالامتحان و 11% من المستوفين لشروط الترقي بالاختيار تبقى غير كافية ما سبب في تراكمات عدة في مختلف الفئات منذ بدأ العمل بالنظام الأساسي في فبراير 2003، ما جعل النقابات التعليمية الخمس الأساسية تطالب وبإلحاح في رفع نسبة الترقية إلى 33% في مجملها تجمع بين الامتحان والترقي بالأقدمية، وهو المطلب الذي رفع للوزير الأول إدريس جطو وينتظر من الوزير الأول الحالي عباس الفاسي البث فيه إلى جانب مطالب أخرى لصالح الشغيلة التعليمية والمتضمنة في البلاغ المشترك بين المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الخمس والوزارة الوصية في فاتح غشت المنصرم.
    وفي السياق نفسه أبرز ولد دادة أن الترقية بالاختيار عن سنة 2007 ستنجز بعد اجتياز الامتحانات المهنية لسنة 2007 والتي ستجرى بحسبه في الأسبوع الأخير من شهر دجنبر المقبل. مؤكدا أن الوزارة عملت على وضع أسماء لبعض رجال التعليم في لائحة الانتظار في الترقية بالامتحان المهني حتى لا يضيع المنصب المالي للمترشح المقترح للترقي بالاختيار والذي سبق أن نجح في الامتحان المهني للسنة نفسها على اعتبار أن الوزارة تمنح للمعني بالأمر الأفضلية ، وما دامت الأفضلية في الترقي بالاختيار فإن المنصب المالي يتحول للائحة الانتظار، وطبعا يضيف ولد دادة كون اللجنة المختصة في مركز الامتحانات تعين المعني بالنجاح، مبرزا أن هذا الأمر يطبق لأول مرة في تاريخ الترقي بالمغرب.

    خالد السطي
     
  2. #2
    sisimou

    sisimou مدون مشارك

    تشكراتنا الخاصة المنتدى دراكم الرحبة