رسالة مفتوحة إلى كل الغيورين على نظامنا التعليمي

  1. #1
    ياسر الجنوب

    ياسر الجنوب مدون جديد

    العيون في :2006/05//6
    الموضوع : إخبار بالوضعية المزرية و الخروقات السافرة بمؤسسة الدلفين الأزرق للتعليم الخصوصي بمدينة العيون
    وبعد:
    نحن أساتذة و مستخدمي مؤسسة الدلفين الأزرق للتعليم الخصوصي نتقدم إليكم بهذه الشكاية حول الأوضاع المزرية و المشاكل التي باتت تتخبط فيها المؤسسة و التي انعكست سلبا على المتمدرسين بالدرجة الأولى و علينا نحن كأطر تربوية و مستخدمين إذ اجبرنا على التوقف بشكل أو بآخر.. دون حصولنا على مستحقاتنا المادية و التي تتعدى الأربعة أشهر.. و كل من يطالب بأجرته إلا و كان مصيره الطرد.. و هذا ما حصل مع الحارس السابق و عاملة النظافة السابقة وأساتذة اللغة الفرنسية و اللغة العربية الطور الابتدائي و التمهيدي على حد سواء الذين يتغيرون باستمرار
    و يرجع السبب الرئيسي في هذه الأوضاع إلى سوء التدبير و انعدام الضمير المهني لدى أصحاب المؤسسة الذين نراهم في الواقع كإداريين و مدرسين و سائقين و تجار..في نفس الوقت و لا ندري موقعهم الحقيقي في نظام المؤسسة.. من منهم المدير الفعلي ؟ و من منهم صاحب القرار؟ أهو المدير سلام الحواصي؟ أو رئيس الشركة عبد العزيز حدومي؟ أو زوجته فوزية البهزاوي؟ فأحدهم يصدر أمرا و الآخر يلغيه...بالإضافة إلى الممارسات اللاتربوية التي تحدث داخل فضاء المؤسسة إذ يفترض أن تبتدئ الحصة الدراسية في الثامنة و النصف صباحا و تنتهي في الحادية عشرة و النصف غير أن سيارتي النقل العجوزتين اللتان يملكهما و لكثرة الأعطاب التي تلحقهما لا تمكننا من البدء في التدريس إلا في الساعة الثامنة و خمسون دقيقة و أحيانا التاسعة أو التاسعة و الربع ناهيك عن فترة الاستراحة التي ليست لها مواعيد مضبوطة و قد تمتد إلى النصف الساعة لتهجم علينا مرافقات النقل ابتداء من الحادية عشر و خمسة أو الحادية عشرة و 15 دقيقة في أحسن الأحوال و تخرج التلاميذ من أقسامهم و إجبارنا على إنهاء الحصــص قبل موعدها مما يخلق لنا ارتباكا في وثائقنا التربوية و لا يساعدنا على أداء واجبنا المهني في أفضل الظروف.
    هذا و بالإضافة أنه لا يمدنا بالأقلام اللبدية للكتابة على السبورة اللبدية مما نضطر معه إلى شرائها من مالنا الخاص خصوصا و أن راتبنا الشهري لم نتسلمه منذ مدة.
    الطامة الكبرى أن رئيس المؤسسة و زوجته و المدير التربو ي هم مؤسسو المؤسسة و أصحابها ، يعيثون فسادا..كيف ذلك ؟ الجواب:
    - - رئيس المؤسسة يدرس الرياضيات للمستوى الرابع و لا يدخل إلى القسم إلا 10 أو15 دقيقة على أكبر تقدير في اليوم ثم يطالب التلاميذ بإنجاز التمارين و يخرج لقضاء أغراضه الإدارية المادية.
    - زوجة الرئيس التي تشتغل في المؤسسة بصفة محاسبة أصبحت تدرس اللغة الفرنسية للمستوى الأول فوجين أ و ب و التمهيدي الثاني ..و هي الأخرى لا تبقى في الفصل أكثر من ربع ساعة لتعوضها عاملة النظافة و هذا أيضا ليس بافتراء..لدينا تسجيل بالصوت و الصورة .. ..... و الأدهى أن زوجة الرئيس المحترمة لا تتوفر على مذكرة يومية أو توزيع شهري أو سنوي أو جذاذات.. تدخل القسم خالية الوفاض كما أنها تشرح باللغة العربية و ومخارج الحروف ليست صحيحة.
    المدير التربوي: بالإضافة إلى مهامه الإدارية يتولى التدريس للغة الإنجليزية و الرياضة مع العلم أن التلاميذ في حصة الرياضة يلعبون دون أدنى مراقبة و حدهم في الساحة الصغيرة مؤخر درس اللغة العربية أيضا..و بعد أن تغيبت المتدربة عديمة الخبرة و التجربة والتي لا تملك المراجع و لا تعرف حتى كيفية إعداد جذاذة فبالأحرى تفعيلها ..خصوصا في هذا الوقت المقبلين فيه على الامتحانات الدورية و النهائية... "
    : passe par tout أو عاملة النظافة : يحلو لنا أن نسميها femme de ménage-
    لأنها تعوض السيدة زوجة الرئيس "أستاذة الفرنسية طبعا" عندما تغادر الفصل ، و السيد المدير "أستاذ اللغة الإنجليزية" عندما يغادر الفصل.. و تنظف المؤسسة و تدرس اللغة الفرنسية للمستوى التمهيدي الأول و تحل محل السكرتيرة أثناء غيابها و تحل محل مرافقات النقل اللواتي ينقطعن عن العمل باستمرار لأسباب مادية.. هي تفعل كل هذا مع العلم أن مستواها الدراسي لا يتعدى الأولى إعدادي..
    السكرتيرة: بالإضافة إلى المهام المنوطة بالكتابة فهي تدرس الإعلاميات، و تساعد عاملة النظافة في التدريس للمستوى التمهيدي أحيانا..
    أما نحن كأساتذة لم نتوصل بجداول الدراسة و المراجع التربوية و دفتر الغياب و يجبرنا على تضخيم المعدلات كما يلغي أية مراقبة لا تكون معدلاتها مرتفعة ...
    كما أن أستاذ اللغة العربية الخاص بالمستوى الثالث والرابع تغير لأكثر من ثماني مرات خلال هذه السنة و مؤخرا تم الاستعانة بمدرس بالقطاع العام يدرس لكل مستوى أقل من 45 دقيقة في اليوم تتضمن تطبيقات قراءة تعبير عبادات قرآن + تاريخ و تربية على المواطنة بالنسبة للمستوى الرابع كيف ذلك؟ لا ندري ..لأننا نراه يغادر المؤسسة في العاشرة و النصف بعد أن يكون قد درس للمستويين الثالث و الرابع معا .
    كل الأطر في المؤسسة تتغير بصفة دائمة بدءا من الحارس السابق الذي لازال معه في نزاع قضائي حول مستحقاته المادية ..مرورا بعاملات النظافة و مرافقات النقل المدرسي بعدد لا يحصى .. ومربيات التمهيدي سواء اللغة العربية و الفرنسية على حد سواء .. حيث دخلت معه إحداهن في نزاع قضائي ..و أساتذة التعليم الابتدائي يطردون على التوالي لسبب أو لآخر.
    الأطر الأشباح: هناك من الأطر الذين وقعوا مع المؤسسة عقدة ANAPEC و لم يلتحقوا مثل الأخت سميرة اسمما و الأخ محمد بنجعفر الذي تم تسريحه في بداية السنة الدراسية و ما خفي أعظم...
    استعمالات الزمن موضوعة بطريقة عشوائية ..و لا تحترم.. بالاضافة إلى أن الحصص الزمنية المبرمجة أسبوعيا غير كافية بتاتا ..
    مادة التربية الإسلامية شبه غائبة في البرنامج..خصوصا بالنسبة المستوى الأول فوج أ و المستوى الثاني
    الاستراحة قد تتجاوز 25 دقيقة ...
    ومسلسل التجاوزات و الخروقات لا زال مستمرا و متشعبا ...

    إمضاء

    سناء الفحايل أستاذة اللغة العربية
    سحابة ازحان أستاذة اللغة الفرنسية
    نعيمة أوعلا مربية بالمستوى التمهيدي
    محمد حببا أستاذ الرياضيات
    عز الدين سائق سيارة النقل المدرسي
    الحسين سائق سيارة النقل المدرسي
    فاطمة مرافقة أطفال النقل المدرسي




    نسخة موجهة إلى السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية
    نسخة موجهة إلى السيد مدير الأكاديمية جهة العيون بوجدور
    نسخة موجهة إلى السيد وزير التربية الوطنية