نجاة الأرنب

الموضوع في 'دروس اللغة العربية' بواسطة عبداللطيف غياط, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2008.



  1. إخوتي الكرام هاأنا أعود إليكم بنشيد آخر كنا نردده عندما كنا أطفالا بالمخيمات ودور الشباب وهو يحكي قصة أرنب عطشان أتى ليشرب من النهر لكنه كاد أن يصير صيدا ثمينا:

    اسمع مني أعذب قصة
    وسط الغابة نهر يجري
    فهنا شجرة وهنا شجرة
    وهنا ثالثة الأشجار
    هذا أرنب، أقبل يجري
    أين سيذهب، أنا لا أدري
    يجري عطشان
    يجري حيرا ن
    يجري يجري
    نحو النهر
    هذا صياد أقبل يصطاد
    قل للأرنب أسرع واجر
    سمع الأرنب صوت رصاصة
    ومضى يجري
    حظ نجاه من عند الله
    فنجا الأرنب طول العمر
    ومضى يجري
    يجري يجري...


    مع خالص تحياتي لجميع الأحبة الصغار أينما كانوا.
     



  2. رد: نجاة الأرنب

    جزاكم الله خيرا أخي الفاضل عبد اللطيف وبارك الله فيكم وأحسن اليكم.