تدريس الاملاء

  1. تدريس الاملاء


    الإملاء فرع هام من فروع اللغة العربية ، وهو من الأسس الهامة في التعبير الكتابي ، ووسيلة الاتصال التي يعبر بها الفرد عن أفكاره .
    وتعليم الاملاء هو خطوات منظمة يقوم بها التلميذ تمكنه من فهم واستيعاب مهارة كتابية معينة ، تتكون لديه من خلالها القدرة على رسم الكلمات رسما صحيحا .
    لماذا تدريس الاملاء ؟
    لإكساب التلميذ المهارة في الكتابة الصحيحة .
    لتعليم التلميذ التنظيم في الكتابة وتوظيف علامات الترقيم .
    لتنمية ثروة التلميذ اللغوية .
    أنواع الاملاء :
    1) الإملاء ال .
    - يعرض المعلم الموضوع مكتوبا على لوحة ، يحدد المهارة المطلوب التدريب عليها بلون مغاير أو بوضع خط تحتها .
    - تقرأ الجملة من التلاميذ وتناقش في معناها .
    - يناقش المعلم الكلمات التي يريد معالجة المهارة من خلالها ويحللها التلاميذ صوتيا وكتابيا .
    - يكتب التلاميذ الجملة كلمة كلمة ويحاكون بذلك المعلم ، يتتبعون النقط وينسخون النموذج بمحاكاة المعلم .
    2) الإملاء المنظور .
    - يعرض المعلم العبارات أو الجمل ، يقرأها بصوت مسموع ، يناقش التلاميذ في المعنى الإجمالي لها ، يكتب الكلمات المشتملة على المهارة بلون مغاير .
    - يوجه أنظار التلاميذ للكلمات ويناقشها بتوضيح المهارة وبالتحليل الصوتي والكتابي .
    - يدرب التلاميذ على كتابة الكلمات منفردة .
    - يخفي المعلم اللوحة ويملي العبارة ، ثم يصوب الأخطاء .
    المهارات الاملائية :
    الحركات القصيرة ( الفتحة والضمة والكسرة ) والحركات الطويلة ( المدود الثلاثة ) .
    الـحروف المتقاربة رسـمــا ( د ، ذ ، ر، ز ، ج ، ح ، خ ، س ، ش ، ص،ض ، ع ، غ ،ط ، ظ ، ف، ق ، ت ،ث ، ن ، ب) والحروف المتقاربة صوتا ( غ ، ق ، س، ش ، ت ، ث ) .
    السكون ، الشدة ، التنوين بأنواعه .
    اللام الشمسية واللام القمرية .
    التاء المفتوحة والتاء المربوطة .
    الهمزة في أول الكلمة ووسط الكلمة وآخرها .
    كيف ندرب على المهارة ؟
    يمر التدريب على المهارة بمراحل هي :
    يجب أن يمر تعليم الاملاء باستخدام التلميذ لأكثر من حاسة ( يشاهد الكلمة ، يستمع لنطقها ، ينطقها ويكررها ، يحللها بصوت مسموع ، ثم يكتبها ) .
    يتدرب التلميذ من خلال تعليم الإملاء المنظور على تذكر الكلمات وكيفية كتابتها فالتلميذ يشاهد الكلمة ثم تختفي من أمامه ، يحللها بالسماع فقط فيتدرب على التحليل السماعي وتذكر الكلمة ، يكتبها ثم يراجع ما كتبه بالتحليل الصوتي للتأكد .
    3) الاملاء التعليمي :
    ويقصد به تدريب التلميذ على كتابة كلمات مماثلة للنمط الذي سيملى عليه .
    فالتلميذ يتدرب أولا على محاكاة النمط شفويا وكتابيا ، ثم يكتب كلمات مماثلة للنمط الذي تدرب عليه .
    موضوعات الاملاء التعلمي :
    كلمات تخدم نمط محدد .
    مهارة واحدة يتم التدريب عليها .
    عبارة مختارة تتضمن مهارات عدة .
    أسماء أعلام أو أشياء محببة لدى التلاميذ .
    أسلوب تنفيذ الاملاء التعليمي :
    النمط والمثال.
    هو نمط يكتب المتعلم على منواله اختباريا بعد المرور في التحليل والتركيب ، فيقدم المعلم للتلميذ مثال أو نموذج يحاكيه شفويا ثم كتابيا . مثلا نمط ( قال ) .
    - يدرب التلميذ على محاكاة هذا النمط شفويا وكتابيا مع التحليل الصوتي والكتابي وتركيب كلمات مماثلة من حروف ومقاطع على هذا النمط .
    - يملى عليه اختباريا كلمات مماثلة لنفس النمط مثل باع ، سار ، جاع ………الخ .
    - يتم تقويم الأداء فرديا بعد كل كلمة .

    المهارة المستهدفة :
    وهي مهارة محددة يكتب التلميذ اختباريا على منوالها بعد المرور في التحليل والتركيب.
    - يدرب التلاميذ عليها من خلال القراءة و التحليل والتركيب أولا .
    مثلا مهارة اللام القمرية في كلمة ( المدرسة ) تتم قراءتها وتحليلها صوتيا وكتابيا ويتم التعرف على المهارة .
    - يعطي التلاميذ كلمات مماثلة تشتمل على مهارة اللام القمرية ولها نفس النمط ما أمكن ذلك مثل ( المكتبة ، المعلمة ، اللعبة ……..) وتحلل شفويا وكتابيا .
    - ثم يملى عليهم اختباريا كلمات بها نفس المهارة ، يحرص المعلم على نمط محدد لتكوين آلية في الكتابة تساعد على ترسيخ القاعدة .
    العبارة المختارة :
    يتم إملاءها على التلاميذ اختباريا .
    الأعلام المشهورة وبعض الأسماء المحببة للتلاميذ أو الكلمات التي تتكرر كثيرا ويستمر ورودها في خبرة المتعلم يتم إملاءها اختباريا .
    يتم التصويب الذاتي للكلمات التي تم التدريب عليها .