تعريف الندوة و أنواعها

الساهر

جمال بوطوال
مدير الموقع
إنضم
7 أبريل 2020
المشاركات
54
تعريفها:
تعني الندوة بمفهومها المعاصر اجتماعَ مجموعةٍ من المتخصّصين أو المهتمين بأمر معيّن - على رأسهم مدير الندوة - في مكان محدّد، وزمان محدد لمناقشة موضوع ما في مجال علمي، أو أدبي، أو اجتماعي، أو غير ذلك .
عناصر الندوة، وأسباب نجاحها :
للنـدوة عناصر أساسية لا تقوم إلا بها ، هي: موضوع الندوة، مدير الندوة، الأعضاء المشاركون في الندوة، الجمهور، الحوار.
ونستطيع أن نقيس نجاح ندوة أو عدم نجاحها من خلال هذه العناصر . فأي خلل في واحد منها يؤدي إلى ضعف في الندوة ، ومن ثم عدم وصول أهدافها إلى الجمهور الذي يتابعها أو يشاهدها .
فحتى تحقق الندوة الحد الأدنى من النجاح والتأثير فينبغي أن يكـون موضوعها مما يهم الجمهور ، وأن يكون مدير مدير الندوة ذا خبرة في تقديم إدارة الندوات ، وعلى اطلاع جيد على الموضوع الذي سيديره في الندوة ، وأن يكون متخصصا ً في الندوة البحثية التي تتم عادة في المؤتمرات ، كما ينبغي لنجاح الندوة أن يكون المشاركون فيها على اطلاع واسع وعميق في موضوع الندوة ، هذا في الندوة العامة ، أما في الندوة البحثية فيجب أن يكونوا من المتخصصين في موضوع الندوة ، ولكي يكتمل نجاح الندوة لا بد للجمهور من أن يلتزم بأمرين ( هذا إذا كانت الندوة مفتوحة أعني بجمهور ) أن يلتزم بالوقت الذي يحدده له مدير الندوة وقت الحوار ، وألا يخرج عن موضوع الندوة إلى موضوع آخر في حواره ، أما العنصر الأخير للندوة - وهو الحوار - فلابد له لكي ينجح من ألا يتخطى موضوع الندوة ، وأن يكون هناك التزام بآداب الحوار المعروفة بين المشاركين من جهة وبينهم وبين الجمهور من جهة أخرى

تعريف الندوة وعناصرها

تعريف الندوة :
تعني الندوة بمفهومها المعاصر اجتماعَ مجموعةٍ من المتخصّصين أو المهتمين بأمر معيّن - على رأسهم مدير
الندوة - في مكان محدّد، وزمان محدد لمناقشة موضوع ما في مجال علمي، أو أدبي، أو اجتماعي، أو غير ذلك.
عناصر الندوة :
للندوة عناصر أساسية لا تقوم إلا بها، هي:
1. موضوع الندوة
2. مدير الندوة
3. الأعضاء المشاركون في الندوة
4. الجمهور
5. الحوار
أسباب نجاحها :نستطيع أن نقيس نجاح أي ندوة أو عدم نجاحها من خلال عناصرها الخمسة، فأي خلل في واحد منها يؤدي إلى ضعف في
الندوة، ومن ثم عدم وصول أهدافها إلى الجمهور الذي يتابعها أو يشاهدها.
فحتى تحقق الندوة الحد الأدنى من النجاح والتأثير، ينبغي أن تتحقق الشروط التالية:
- الموضوع:
• أن يكون موضوعها مما يهم الجمهور
2 - مدير الندوة :
• أن يكون مدير الندوة ذا خبرة في تقديم إدارة الندوات، وعلى اطلاع جيد على الموضوع الذي سيديره في
الندوة
• أن يكون مدير الندوة متخصصا ً في الندوة البحثية التي تتم عادة في المؤتمرات
3 - المشاركون :
• أن يكون المشاركون فيها على اطلاع واسع وعميق في موضوع الندوة، هذا في الندوة العامة، أما في الندوة
البحثية فيجب أن يكونوا من المتخصصين في موضوع الندوة.
4 - الجمهور :• أن يلتزم الجمهور بالوقت الذي يحدده له مدير الندوة وقت الحوار.
• ألا يخرج الجمهور عن موضوع الندوة إلى موضوع آخر في حواره
5 - الحوار :
• ألا يتخطى الحوار موضوع الندوة.
• أن يكون هناك التزام بآداب الحوار المعروفة بين المشاركين من جهة وبينهم وبين الجمهور من جهة أخرى.
أنواع الندوات :الندوة قد تكون مفتوحة تضم الأعضاء المشاركين، ومدير الندوة ، والجمهور، وقد تكون مغلقة دون جمهور ويُكتفى فقط بمدير
الندوة والأعضاء المشاركين .
ومن أنواع الندوات:
1 - الندوة البحثية :
فيها يقدّم كـل عضو بحثاً يخضع للمناقشة بعد إلقائه. وهذا البحث يُعَدُّ سلفاً. وتكون مهمة مدير الندوة تنظيم إلقاء
البحوث، وإدارة الحوار. وموضوع الندوة البحثية المغلقة يكون تخصّصياً يقتصر على المتخصصين في موضوع الندوة.
وعادةً تكـون الجهة الداعية إلى هذه الندوة علمية، أو مؤسسة ثقافية، أو منظمة دولية متخصصة. وتُنشر الأبحاث بعد انتهاء
الندوة.
وهي شكلان : ندوة بحثية مغلقة تكون دون جمهور، وعادة ما يأخذ هذا النوع من الندوات الطابع السري ولا يُراد للجمهور
معرفة ما يجري فيها , وتكون عادة في البحوث غير المكتملة والرسائل الجامعية ذات النتائج الخاصة. أما الشكل الآخر
للندوة البحثية فهو الشكل المفتوح الذي يكون بحضور الجمهور مثل الندوات الي تُقام في المؤتمرات وورش العمل. ويكون
للجمهور حضور فاعل فهو لا يستمع فقط بل يشارك فيها .
- الندوة العامة :
وفيها يشارك الجمهور عادة بشكل واسع، لأن موضوعاتها تهم الجمهور مباشرة ولا يوجد فيها موضوعات سرية كما
الندوة البحثية. والجمهور فيها يشارك في الحوار وهو عنصر أساسي فيها لا يقل عن الأعضاء المشاركين. مثل : الندوات
التلفزيونية والإذاعية.
كيفية إدارة الندوة :
إليك فيما يلي كيفية إدارة الندوة:
1 - إذا كانت الندوة بحثية :
• يجب اختيار أعضائها من المتخصصين البارزين، وإبلاغهم مبكراً عن الموضوع ليعُـِدّو أبحاثهم.

• لابدّ أيضاً من اختيار موضوع الندوة بدقة وعناية لكي يسهم في حل أو طرح مشكلة علمية، أو قضية طبية،
أو فلسفية، أو أدبية نقدية.
• لا بد مـن دعم الندوة إعلامياً ونشر نتائجها في الأوساط المختلفة، وتوزيعها على المعاهد العلمية ذات
الاختصاص، أو التي تهتم بالموضوع ليتم الإفادة منها.
2 - إذا كانت الندوة عامة :
• لا بد لمدير الندوة من إعداد المحاور الأساسية للأسئلة التي ستطرح، أو على الأقل لمشاركة في إعدادها،
وتوزيعها على الأعضاء المشاركين لكي يهيئوا أنفسهم للإجابة عنها حتى لا يُفاجؤوا، أو يُحرجواولابد من أن يكون هناك دقة
في إعداد الأسئلة، وبأسلوب لا يحتمل التأويل.
• لابد من الالتزام بآداب طرح الأسئلة، وعرضها، وعدم التعالي أو التعالم، أو الاستئثار بالحديث، أو تعمّد
إحراج المشاركين.
• لابد من تحديد الوقت وتوزيعه بشكل عادل، وعدم الخروج عن موضوع الندوة، وعدم مقاطعة المتحدثين.
• لابد أيضاً - باعتبار أن للجمهور مشاركةً واسعة في هذا النوع من الندوات - من السيطرة على الموقف،
وضبط الأمور لاتساع دائرة الحوار، والمحافظة على النظام واللياقة في التخاطب، وإيقاف المتحدثين المسيئين للمشاركين،
أو الذين يسخرون، أو يسفّهون آراء المتحدثين.
 

آخر مشاركات الحائط

ليس صديقا من ينشر فشلك واخفاقاتك ويتهامس سراً عن انجازاتك ونجاحاتك....
ليس هناك أسرار للنجاح . انه نتيجة التحضير، والعمل الجاد، والتعلم من الأخطاء
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل إجمعها وابنِ بها سلما تصعد به نحوالنجاح
من اعتمد على ماله قل، ومن اعتمد على عقله ضل، ومن اعتمد على جاهه ذل، ومن اعتمد على الله لا قل ولا ضل ولا ذل - علي بن أبي طالب
أعلى